لحكومة البريطانية مطالبة بتقديم خطة للخروج من العزل

 انضمت المعارضة البريطانية اليوم الأربعاء إلى الأصوات التي تطالب الحكومة بتقديم خطة للخروج من العزل المفروض

من أجل الحد من انتشار وباء كوفيد-19، معتبرة أن السكان يحتاجون إلى "رؤية ضوء في نهاية النفق".

وعشية الإعلان المحتمل عن تمديد تدابير العزل التي بدأت في 23 مارس، نشر الزعيم الجديد لحزب العمال كير ستارمر رسالة موجهة إلى وزير الخارجية دومينيك راب، الذي ينوب موقتا عن رئيس الوزراء بوريس جونسون الذي لا يزال في النقاهة بعدما امضى اسبوعا في المستشفى اثر اصابته بالفيروس.

وطالب ستارمر الحكومة بنشر خطتها على الفور أو خلال الأيام المقبلة، حتى يتمكن البرلمان من دراستها عندما يستأنف أعماله في 21 افريل، عبر الفيديو كما هو متوقع. ولا يبدو ان الحكومة مستعدة للموافقة على هذا الطلب.

وقال مصدر حكومي إن "التطرق إلى خطة خروج قبل أن نصل إلى ذروة (الوباء) قد يؤدي إلى طمس الرسالة الهامة المتعلقة بوجوب بقاء الناس في منازلهم من اجل حماية نظام الصحة الوطني وإنقاذ أرواح".

وتعد المملكة المتحدة من الدول الأكثر تضررا بالوباء في أوروبا حيث سجلت 12 ألف حالة وفاة مع تزايد المخاوف بشأن الوضع في دور المسنين، التي لا تندرج وفياتهم ضمن الحصيلة اليومية التي تعلن عنها السلطات.

ووجهت انتقادات إلى حكومة بوريس جونسون بسبب تأخرها بإتخاذ تدابير العزل ولكن الضغوط تتزايد الآن من أجل الاستعداد للمرحلة القادمة، على غرار ما فعلته الدول المجاورة مثل فرنسا وألمانيا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا