تونس توجه دعوة طارئة لعقد مجلس الامن

اعلنت وزارة الخارجية مساء امس ان تونس طلبت بصفتها عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة طارئة

للمجلس دعت الى ان تخصص للتباحث حول تداعيات تفشي فيروس كورونا على الأمن والسلم الدوليين والإجراءات العاجلة التي سيتخذها المجلس لمؤازرة جهود الدول الوطنية والإقليمية لإحتواء هذه الجائحة وتوفير الإمكانات الضرورية لذلك.
واكدت الوزارة في بلاغ صادر عنها ان هذا الطلب جاء تبعا لما كان عبّر عنه رئيس الجمهورية قيس سعيد في كلمته الإفتتاحية لإجتماع مجلس الأمن القومي المنعقد يوم الجمعة الفارط من ضرورة دعوة المنظمات الدولية والجمعية العامة للأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن الدولي لاتخاذ جملة من القرارات لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد الذي تحول إلى جائحة عالمية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا