الأزمة الليبية: الموقفان الروسي والتونسي متطابقان

انعقد أمس الأربعاء بمقر مجلس نواب الشعب اجتماع بين رئيس المجلس راشد الغنوشي وسفير روسيا بتونس سارغي نيكولاف لتناول اللقاء

جملة من الملفات الثنائية بين روسيا وتونس، وقد اقترح رئيس المجلس إلغاء التأشيرة عن التونسيين الراغبين في زيارة روسيا بالإضافة إلى توظيف العلاقات البرلمانية لخدمة التعاون الثنائي ولاسيما عبر إحداث مجموعة صداقة تونسية - روسية وكذلك إرساء الإطار التشريعي اللازم لتعزيز التبادل التجاري ورفع مستوى الصادرات.

كما مثل الملف الليبي والتطوّرات الخاصة خلال الفترة الحالية أحد أهم الملفات التي تناولها لقاء الغنوشي بالسفير الروسي بتونس، ووفق ما أعلنه مجلس نواب الشعب فقد اعتبر الغنوشي ان بداية الحلّ تكون عبر عمل المجتمع الدولي على انهاء الاقتتال في ليبيا الحرب فيما أكد السفير الروسي بتونس تطابق الموقف الروسي مع الموقف التونسي الذي يعتبر الأزمة الليبية الحالية شأنا داخليا، والداعي إلى ضرورة استئناف الحوار وإعادة العملية السياسية تحت رعاية أممية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا