نداء تونس : عدد التنسيقيات المهددة بالاستقالة يرتفع: معارضو حافظ يستعدون لقيادة «التيار الاصلاحي داخل النداء»

تنسيقية جهوية اخرى لحركة نداء تونس لوّح اعضاؤها يوم الاحد المنقضي بالاستقالة بسبب تواصل «الازمة التسييرية الخانقة» معبرين

عن رفضهم لقرار تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ومطالبين بالعدول عن هذا القرار.

ارتفع عدد التنسيقيات الجهوية التى عبرت عن رفضها لقرار تجميد رئيس الحكومة يوسف الشاهد والمطالبة بمغادرة حافظ قائد السبسي المدير التنفيذي للحزب، في المقابل لم تنشر أي تنسيقية من ضمن قرابة 28 تنسيقية للنداء اي مساندة مثلما جرت العادة لقرارات حافظ قائد السبسي.

لوّح أعضاء المجلس الجهوي الموسع لحركة نداء تونس بالقصرين خلال اجتماع بالجهة بتجميد عضويتهم و بالاستقالة من الحركة في حال تواصل ما وصفوه بالأزمة التسييرية الخانقة رافضين قرار تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وداعين الى العدول عن هذا القرار الذي اعتبروه ارتجاليا ، القيادي بحركة النداء والنائب السابق عن القصرين كمال الحمزاوي اكد في تصريح له انه رئيس لجنة النظام الداخلي ومع ذلك لم يكن له علم بقرار التجميد وانه لم يتلق اي مكتوب في الغرض كما انه حاول لعب دور الوساطة بين الطرفين اي بين حافظ والشاهد الا انه وجد تعنتا من قبل المدير التنفيذي الذي وضع شروطا .

القيادي بحركة نداء تونس انيس غديرة وهو من بين المطالبين بمغادرة حافظ قائد السبسي افاد في تصريح لـ«المغرب» ان التنسيقيات الجهوية التى قدمت استقالتها هي كل من بن عروس وسليانة ، في حين اعلن عدد اخر منها عن رفضه لقرار التجميد بخصوص رئيس الحكومة وطالبت بمغادرة المدير التنفيذي للحزب وهي كل من تونس 2 ، سوسة والمنستير والمهدية وبنزرت وجندوبة الى جانب القصرين مؤخرا مشيرا الى ان مجالس جهوية اخرى ستعقد خلال هذه الايام من اجل اتخاذ قرارها متوقعا ان عدد البيانات الصادر عن التنسيقيات الجهوية سيرتفع والتي تصب في نفس التوجه اي التأكيد على طلب مغادرة المدير التنفيذي.

في السياق ذاته وحول التحرك الذي تقوم به التنسيقيات الجهوية التي كانت في مناسبات عديدة تعبر عن مساندتها لهياكل الحزب ولقرارات المدير التنفيذي، صرح غديرة انه من المنتظر ان تعقد بحر هذا الاسبوع اجتماعا من اجل تنسيق مواقفها بالإضافة الى ذلك تسعى القيادات الرافضة لقرار التجميد والمطالبة بمغادرة حافظ الى عقد اجتماع عقب لقاء التنسيقيات الجهوية «من اجل قيادة التيار الاصلاحي داخل النداء» على حد تعبير غديرة. وشدد غديرة على ان هذا التمشي يساند وزراء وقيادات ندائية بارزة فضلا عن اطارات وقيادات جهوية ومحلية .

في المقابل وحول اجتماع الهيئة السياسية للنداء المقرر هذا الاسبوع حسب ما سبق وان صرح به ، افاد عضو الهيئة والنائب عن زغوان رمزي خميس لـ«المغرب» ان الموعد لم يحدد بعد نظرا لالتزامات عدد من اعضاء الهيئة بالخارج، وبخصوص تصريح كمال الحمزاوي رئيس بلدية القصرين حاليا لموزييك امس انه اراد ان يقرب بين الشاهد وحافظ ولكن حافظ طلب من رئيس الحكومة الاعتذار علنا قال انه على علم بلقاء الحمزاوي مع المدير التنفيذي وحضر جزءا من اللقاء ولكنه ليس على علم بطلبه مشيرا الى انه يقوم الان بمساعي من اجل تقريب وجهات النظر بين الاثنين دون وضع اي شروط وايجاد الظرف المناسب لذلك مؤكدا في السياق ذاته ان اطرافا تدفع وتضغط من اجل اصدار بيانات ومن اجل ابعاد الشاهد عن النداء وان بعض البيانات لم تكن عفوية او بريئة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499