الإفتتاحية

هل كان على هذه الحكومة الجديدة أن تمرّ بهذا الاختبار حتى نتمكّن من اكتشاف الوزراء الجدد وتقييم أدائهم في انتظار مساءلتهم

• تجاوز عتبة الـ100 في نهاية شهر مارس
•2000 إصابة محتملة (؟) في نهاية شهر أفريل

يخطئ من يعتقد أن بلدا ما قد تسرب إليه فيروس الكورونا بشكل محدود إلى حدّ الآن - هو بلد قد نجا من هذا الوباء العالمي الجديد.

استقبل الرأي العام بشيء من الارتياح و التخوف و الخشية في نفس الوقت، الإعلان عن الإجراءات الوقائية الاستباقية

انتظر كل التونسيين يوم أمس الكلمة التي توجه بها رئيس الحكومة الياس الفخفاخ إلى عموم التونسيين للإعلان عن

يسعى الأطباء المختصون منذ تفشي وباء الكورونا، إلى تقديم تفسيرات علمية ونصائح وقائية حتى يتمكّن الناس من التعامل مع هذه الأزمة

أثارت العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت دورية أمنية بالبحيرة قرب السفارة الأمريكية وذهب ضحيتها الرائد الشهيد توفيق الميساوي

دخلت تونس، كما كان متوقعا، إلى المستوى الثاني من انتشار فيروس الكورونا المستجد بالانتقال من العدوى العمودية،

اقترن تاريخ 8 مارس 2020 منذ البدء، بالاحتجاج والمطالبة بالحقوق، والتنديد والتعبير عن الغضب والاستياء..، وإن نُظر، بعد ذلك،

استهدف يوم أمس إرهابيــــان يمتطيـان دراجة نارية ملغومة بالاضافة إلى حزامهما الناسف دورية أمنية قرب سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالبحيرة،

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا