رياضة

حتى في خضم المنافسات وفي ظل وجود بعض الدعم من سلطة الاشراف فإن جل الاندية في البطولة التونسية تعاني من ازمات مالية خانقة

تحسم مباريات كرة القدم بحصيلة الأهداف التي ترتبط دائما بالمهاجمين الذين يعدون قاطرة الأندية في حصد النتائج الإيجابية

اشعلت مباراة الدور ثمن النهائي من كأس تونس بين هلال الشابة وسبورتينغ بن عروس فتيل الخلاف بين هيئة الهلال والجامعة التونسية لكرة القدم

انهت اللجنة الدولية الاولمبية برئاسة الالماني توماس باخ الجدل في الايام القليلة الماضية بالاعلان عن تأجيل الدورة الثانية والثلاثين للالعاب

توقف شغف كرة القدم في جميع أنحاء العالم مع تجميد النشاط الرياضي بسبب تفشي فيروس كورونا وتوقفت معه المتعة إضافة إلى الغاء وتأجيل

مع بداية كل موسم في بطولات الساحرة المستديرة تنطلق التكهنات بشأن هوية البطل والتي دائما لا تخرج من الأندية الكبيرة والمتراهنة على الألقاب

جثم كابوس كورونا على العالم منذ الايام الاخيرة من سنة 2019وبدأ يتوغل في ثنايا الكرة الارضية مع بداية سنة 2020 لينتشر سريعا

عدّل عشاق الرياضة في مختلف انحاء العالم ساعاتهم على موعد المتعة والفرجة في ابرز المسابقات والتظاهرات الرياضية التي

توقفت الحياة في ملاعب كرة القدم نظرا لضرورة التصدي إلى مخاطر انتشار فيروس كورونا وهو ما أعلن الملل خاصة

الصفحة 3 من 929

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا