النجم الساحلي: محمد الذيب يعزّز الإطار الفني بعد القطيعة مع الزواغي

رغم تأكيدها على تجديد الثقة فيه عقب الانسحاب من ربع نهائي رابطة ابطال افريقيا، فإن الهيئة المديرة للنجم الساحلي قررت انهاء التعاقد

بالتراضي مع المدرب قيس الزواغي الذي اشرف على حظوظ الفريق لأسابيع قليلة ومنحت مهمة الاشراف الفني للثنائي عماد بن يونس ونوفل شبيل عوضا عن الزواغي مع تدعيم هذا الاطار الفني الجديد بمحمد الذيب وذلك للاشراف على حظوظ النجم إلى نهاية الموسم.
واشارت بعض المصادر القريبة من فريق جوهرة الساحل ان الزواغي اسر لبعض المقربين منه عن رغبته في الانسحاب وهوما تم الاعلان عنه ليلة الاثنين. وياتي ذلك بعد انسحاب الفريق من الدور ثمن النهائي لكاس تونس عقب الهزيمة امام نجم المتلوي بضربات الترجيح وقبلها بفترة وجيزة ودّع الفريق سباق رابطة الابطال الافريقية امام الوداد البيضاوي المغربي ليفقد الفريق المراهنة على واحد من ابرز اهدافه.


ودفع فريق جوهرة الساحل ضريبة مشاكله المالية ومتاعبه الادارية اثر استقالات جانب اعضاء الهيئة المديرة تم الالتجاء في مناسبتين لعقد جلسة انتخابية لترشح هيئة جديدة ولكن لم يتقدم اي كان و هو ما جعل رضا شرف الدين يواصل العمل التسييري مع تعزيز التركيبة باعضاء جدد على مستوى الاشراف الرياضي و المالي.
3 إخفاقات هامة
الاوضاع الداخلية المتضاربة الحالية للنجم الساحلي افرزتها الحصيلة السلبية المسجلة على مستوى فريق اكابر كرة القدم من خلال الاخفاق في مسابقة الكاس العربية للاندية المتوج بلقبها في النسخة الماضية هذا الى جانب الفشل في مسابقة رابطة الابطال الافريقية والانسحاب من مسابقة الكأس وهو ما افرز تغييرات اضطرارية على المستوى الفني للمدربين الذين اشرفوا على حظوظ فريق جوهرة الساحل اثر خروج روجي لومار ليتسلم فوزي البنزرتي المقاليد الفنية ثم رفيق المحمدي مرورا بكارلوس غاريدو ووصولا الى قيس الزواغي ولذلك كانت جل النتائج متضاربة ولم يتبق امام النجم إلى نهاية الموسم الرياضي الجاري سوى المراهنة على المرتبة الثانية في سباق البطولة المؤهلة للتواجد مجددا في مسابقة رابطة الابطال الافريقية للموسم القادم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا