النجم الساحلي: غاريدو يلعب جميع أوراقه والبلبولي يعود دون شروط

يواصل النجم مشواره القاري في دور مجموعات كاس رابطة الأبطال الإفريقية حيث يأمل فريق جوهرة الساحل

اليوم بملاقاته لفريق بلاتينيوم الزمبابوي لحساب اللقاء الأخير من دور المجموعات في تحقيق العلامة الكاملة والخروج بـ3 نقاط تضمن له بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي مع انتظار نتيجة لقاء الأهلي المصري والهلال السوداني الذي ستكون نتيجته حاسمة في تحديد صاحبي المركزين الأول والثاني.

البداية المتعثرة لفريق جوهرة الساحل في سباق البطولة المحلية وتضارب النتائج على الصعيد القاري ستجعل لقاء اليوم مصيريا بالنسبة لزملاء عمار الجمل حيث سيفتح الانتصار الأبواب لإعادة توزيع الأوراق والعمل في أريحية خاصة للإطار الفني الذي يعيش تحت ضغط جماهيري كبير فيما ستشكل أي عثرة نهاية حتمية للعلاقة بينه وبين النجم.

الحذر واجب
مهمة اعتبرها البعض سهلة لفريق جوهرة الساحل نظرا لاختلاف موازين القوى بين الفريقين إلا أن حقيقة الميدان والضغط الكبير الذي تعيش على وقعه المجموعة وخاصة دخول المنافس اللقاء بعيدا عن أي ضغوطات بعد فقدان الأمل في وضع قدم في ربع النهائي يتطلب تركيزا مضاعفا من النجم دفاعيا من اجل تفادي قبول الأهداف وخاصة هجوميا حيث ظهر العجز على استثمار العدد الكبير من الفرص المتاحة في ظل غياب اللمسة الأخيرة كما هو الحال في اللقاء الأخير أمام الأهلي.

العريبي والحاج حسن أبرز الأوراق
نبقى مع العقم الهجومي الذي يعيش على وقعه الفريق في المقابلات الأخيرة لنشير إلى أن ضرورة هز شباك بلاتينيوم دفعت المدرب غاريدو للبحث عن حلول عاجلة حيث تؤكد آخر اللمسات أن النية تتجه للعب ورقة كل من كريم العريبي وحازم الحاج حسن.

التشكيلة المحتملة
في غياب كل من ياسين الشيخاوي المصاب وسليم بوخنشوش الذي غادر النجم للاحتراف ضمن نادي أبها السعودي مقابل عودة كل من ماهر الحناشي وصدام بن عزيزة وسليمان كوليبالي ستكون التركيبة الأساسية التي سيعتمدها الإطار الفني تحت إشراف المدرب خوان كارلوس غاريدو كالآتي: مكرم البديري – وجدي كشريدة – مرتضى بن وناس – عمار الجمل – زياد بوغطاس – ماهر الحناشي – إيهاب المساكني – محمد المثناني – كريم العريبي – داروين كوزالاس – حازم الحاج حسن.

بوخنشوش في أبها السعودي
أمضى الجزائري سليم بوخنشوش عقد إعارة لنادي أبها السعودي الذي يدربه اللاعب السابق لفريق جوهرة الساحل عبد الرزاق الشابي إلى حدّ نهاية الموسم الرياضي الجاري وذلك من خلال صفقة تقدر بـ500 ألف دولار تشكل موردا هاما لفائدة النجم من شأنه أن يقلص ولو جزءا من العجز المادي المتفاقم للنادي.

عودة البلبولي
أمضى الحارس الدولي سابقا للنجم الساحلي أيمن المثلوثي عقدا بموسم ونصف لفائدة مهده الأصلي فريق جوهرة الساحل الذي نشط به أكثر من 16 موسما وأحرز معه على الألقاب المحلية والقارية وذلك إثر قيامه بتجارب احتراف كان آخرها ضمن نادي العدالة السعودي الذي فسخ معه عقده الماضي بالتراضي وفي هذا السياق صرح العائد أيمن البلبولي بما يلي: عدت للنجم الغني عن كل تعريف الذي كان وراء بروزي وبوابة احترافي حتى أمد يد الإعانة له معنويا ورياضيا بدون أية مفاوضات تذكر بحكم أني حاليا حر من كل التزامات لأقدم له الإضافة المطلوبة مني الى جانب بقية زملائي.

في ميدان المنزه
منذ إغلاق الملعب الاولمبي بسوسة بسبب أشغال التهيئة وإعادة هيكلته ظل النجم الساحلي يخوض مبارياته من ملعب لآخر على غرار المنستير وحمام سوسة ورادس على أن يكون ملعب المنزه المحطة المقبلة بعد أن وافقت إدارة الحي الوطني على طلب إدارة النجم لاستضافة لقاء الكلاسيكو أمام النادي الصفاقسي المبرمج ليوم الثلاثاء القادم ويأتي الاختيار على ملعب المنزه بسبب الويكلو المفروض على الفريق, وتجدر الاشارة أن المواعيد القادمة وخاصة منها القارية إذا نجح النجم في خطف بطاقة التأهل إلى ربع النهائي قد تعرف وجهة جديدة وهي ملعب الطيب المهيري بصفاقس.

عن الدعم المادي
مازالت بوادر الدعم المالي من جانب الآلاف والآلاف من المدعمين والأنصار متواصلة لتوفير أكثر ما يمكن من الموارد المالية الإضافية لرياضات القاعة عبر مختلف فروعها على غرار كرة اليد وكرة الطائرة وكرة السلة التي دخل لاعبوها في إضراب مطالبين بمستحقاتهم المتخلدة بالذمة من ذلك أن الرقم الذي تم تداركه لم يتعد 500 ألف دينار والكل يأمل أن يتضاعف لإيجاد الحلول الكفيلة لفك الأزمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا