النجم الساحلي: مطالبة برحيل «غاريدو» و«لحمر» يجرّ الفريق إلى لجنة النزاعات

لازالت سهام النقد تطال كافة مكونات فريق الأكابر في النجم الساحلي ولم تستثن أحدا بسبب النتائج غير المرضية والمردود الجماعي المتواضع

وطالت خاصة المدرب الإسباني غاريدو بسبب التغييرات الحاصلة في التشكيلة الأساسية والتي لم تقو على الانتفاض محليا وحققت حصيلة لم يعرفها فريق جوهرة الساحل سابقا بتراكم الإخفاقات.
حصيلة المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو تعد كارثية بعد أن عجز عن الانتصار في المواجهات المحلية بحصده لـ3 هزائم كانت أمام الملعب التونسي ونجم المتلوي وأخرها في الكلاسيكو أمام الترجي الرياضي دون نسيان التعادل أمام النادي الإفريقي ليعجز الإسباني عن الفوز في 4 مباريات منذ توليه المهمة الفنية لفريق جوهرة الساحل.
وباستثناء الفوز القاري أمام الهلال السوداني فإن الفني الإسباني انهزم في 5 مباريات في مختلف المسابقات واحدة أمام الهلال السوداني ذهابا في أولمبي رادس وفوز إيابا لتعلن هذه الحصيلة عن غضب كبير على غاريدو الذي بات في مرمى سهام الانتقادات سواء من الجماهير أو من اللاعبين السابقين.

الجماهير تتحرك
مسيرة النجم الساحلي في السباق المحلي جعلت كل الأنصار يطالبون بإيجاد حلول بديلة على مستوى الإطار الفني بسبب التغييرات الحاصلة من موعد لآخر وخاصة إثر الهزيمة أمام الترجي الرياضي وهي القطرة التي أفاضت الكأس للمردود الجماعي غير المرضي والتحويرات المتواصلة على التركيبة الأساسية.
وانطلقت التحركات الجماهيرية أملا في تغيير الإطار الفني بقيادةالمدرب غاريدو قبل مواصلة السباق الإفريقي في رابطة الأبطال ولذلك فقد تم تداول أسماء مدربين معوضين على غرار برتران مارشان أو عمار السويح واقتراح عودة رفيق المحمدي الذي نجح مع روجي لومار ويعرف جيدا كل إمكانيات مجموعة فريق جوهرة الساحل...
فما رأي الهيئة المديرة التي يبقى من مشمولاتها القرار النهائي إما بالإبقاء على الإطار الفني الحالي أو تغييره.

طلب مستحقات مالية
تقدم حمزة لحمر الغائب عن النشاط منذ أشهر لأسباب صحية وأخرى فنية أو بالأحرى اختيارات من جانب الإطار الفني الحالي بشكاية لدى لجنة النزاعات التابعة لجامعة التونسية لكرة القدم طالب فيها بمستحقاته المالية المتخلدة بذمة الهيئة المديرة للنجم الساحلي والمقدرة بأكثر من 800 ألف دينار خاصة أن أخبار الكواليس تؤكد قرب رحيل متوسط الميدان عن فريق جوهرة الساحل حيث يبحث لحمر عن ضمان حقوقه المالية في صورة تأكيد رحيله في الميركاتو الشتوي الحالي.

أين فراس بلعربي؟
يعتبر اللاعب فراس بلعربي قيمة كروية ثابتة إلا أن مشاركته كأساسي كانت قليلة وهذا يعود للتغييرات المتواصلة للمدرب غاريدو فأين هذا المهاجم الاختصاصي الأول في الكرات الثابتة والإمدادات التي كانت وراء عدة أهداف مسجلة حيث كان بلعربي أحد الأوارق المهمة في النجم الساحلي وكان من بين اللاعبين الأكثر تألقا لكن ومنذ قدوم الإسباني بات بلعربي حلا بديلا وهو ما أثر على مردوده كثيرا.
الجماهير استغربت كيفية الاستغناء عن لاعب يعد أحد أهم الحلول الهجومية في المجموعة حيث كانت تتوقع أن يكون الثنائي بلعربي والمساكني مكمن الخطورة في الهجوم إلا أن الإسباني أدخل الشك في بلعربي ليخسر النجم حلا هجوما ناجعا.

حديث عن البلبولي
يتردد أن نية النجم الساحلي تتجه نحو استعادة ايمن المثلوثي الذي ينشط حاليا ضمن أحد الأندية السعودية ولكن في اية خطة لهذا الحارس الذي قضى حوالي 16 عاما في فريق جوهرة الساحل وأحرز معه على كل ألألقاب المحلية منها القارية في مختلف مسابقاتها فهل سيعود في شكل مدرب لحراس المرمى أم أنه سيجدد العهد مع خطة حارس مرمى للفريق؟
ويعاني النجم الساحلي في هذا التوقيت من حراسة المرمى حيث أن تألق مكرم البديري في الآونة الأخيرة الأخير لم يمنع القائمين على الفريق من التفكير في المثلوثي خاصة أنه قادر على إعادة التوازن للخط الخلفي وخاصة حراسة المرمى للنجم الساحلي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا