النجم الساحلي: التدارك مطلوب اليوم ونسق ماراطوني في انتظار الفريق

يلاقي النجم الساحلي اليوم بداية من الثامنة ليلا نادي الهلال السوداني ضمن الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري رابطة أبطال افريقيا

من أجل البحث عن العودة بنتيجة ايجابية وتدارك عثرة مباراة الذهاب التي مني بها بهدف دون رد في ملعب رادس، ستكون المهمة صعبة لفريق جوهرة الساحل بما أن فريق الهلال سيسعى الى تعزيز آماله في الفوز ودعم حظوظه في المراهنة على إحدى البطاقتين المؤهلتين الى الدور ربع النهائي.

سيجدد النجم الساحلي المواجهة اليوم مع الهلال السوداني وستكون الخامسة بينهما منذ موسم (2017) الى موسم (2019) بين كأس الكاف ورابطة الأبطال وكانت ألأسبقية لفريق جوهرة الساحل في مناسبتين حيث انتصر (2 - 1) و (3 - 1) فيما فاز منافس اليوم السوداني لقاء وحيد (1 - 0) في ميدان رادس ضمن ذهاب النسخة الحالية من رابطة الأبطال كما حصل التعادل في مباراتين بالنتيجة ذاتها (1-1) وسينتظر الكل ليروا ان كان ممثل كرة القدم التونسية قادرا على التأكيد والحفاظ على الأسبقية من عدمها سيما انه سيكون معززا بكافة عناصره وبالوافد الجديد كوليبالي مع غياب ياسين الشيخاوي الذي يعاني من الاصابة والموجود حاليا مع المجموعة من اجل المؤازرة.

نسق ماراطوني
سيكون في انتظار النجم الساحلي نسق ماراطوني من المباريات فالفريق سيلاقي اليوم الهلال السوداني في مباراة ينتظر ان تكون صعبة ثم سيخوض يوم 15 جانفي الجاري مواجهة لا تقل أهمية في سباق البطولة ستجمعه في الكلاسيكو مع الترجي الرياضي بعد أن التقى في كلاسيكو أول الأسبوع الماضي بالنادي الافريقي وخرج أمامه بتعادل ايجابي وبأخف الأضرار، فريق جوهرة الساحل سيباري يوم 24 جانفي الأهلي المصري ثم يلاقي يوم 28 و31 من الشهر ذاته النادي الصفاقسي في البطولة ونادي بلاتينيوم الزمبابوي ضمن رابطة أبطال افريقيا تباعا والأكيد أن هذا النسق يتطلب نفسا كبيرا ومجهودا اضافيا قد يكون له تأثير على مردود لاعبي الفريق في بقية المشوار الذي يتطلع فيه الى حصد أكثر من لقب من أجل تجاوز الوضع الصعب الذي يعيشه على أكثر من مستوى وعجل برحيل اطاره الفني مبكرا وأجبر رئيسه رضا شرف الدين على اعلان الاستقالة من مهامه ولكنه مازال الى حد الان في انتظار البديل الذي سيأخذ المشعل سيما في ظل غياب الترشحات وتأجيل الجلسة العامة الانتخابية للمرة الثانية.

غموض
على الرغم من ان الميركاتو الشتوي الحالي شارف على النهاية الا أن الأمر لا زال غامضا في النجم ولم يعرف بعد رأي الهيئة المديرة تجاه أكثر من لاعب ولاتزال ملفات اللاعبين الذين وصلتهم عروض احتراف عالقة والأمر ذاته بالنسبة للعناصر التي سيتم الاستغناء عن خدماتها وجمهور الفريق سينتظر الأيام القليلة القادمة لمعرفة الجديد بخصوص هذا الجانب.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا