النجم الساحلي: الجمهور يطالب ببقاء «لومار» والرجاء والأهلي وجهة قادمة

طرحت النتائج التي حققها النجم الساحلي عديد التساؤلات لدى أحبائه بعد أن عجز عن الفوز وتعزيز حظوظه في الظفر ببطاقة

المركز الثاني التي تمكنه من التواجد في رابطة الأبطال الإفريقية في الموسم المقبل رغم المردود الجماعي الذي ظهر به في مباراتي الكلاسيكو.

تأكد الى حد الان أن النجم الساحلي بات مطالبا بضرورة ايجاد اللاعب الهداف الذي يكون قادرا على تقديم الحل في الخط الأمامي كما كان بونجاح بما أن الأمور تبدو جيدة بالنسبة لبقية المراكز، وجود لاعب رأس حربة وقلب هجوم مازال الشغل الشاغل للفريق الذي سينكب خلال الفترة المقبلة على هذا الموضوع من أجل العثور على اللاعب المناسب خلال فترة الميركاتو الصيفي والأخبار الأولية تفيد أن النية تتجه نحو التعاقد مع أحد لاعبي الرجاء البيضاوي اما حذراف أو ياجور أو صالح نصر لاعب الاهلي حاليا.

رهانان لا بد من كسبهما
حقق النجم الساحلي المطلوب بفوزه بتاج البطولة العربية منذ أسابيع والفريق مازال مطالبا بتحقيق خطوتين قادمتين وهما الظفر بالمرتبة الثانية من سباق البطولة التي ينافسه عليها النادي الصفاقسي للتواجد في رابطة الأبطال الافريقية في الموسم المقبل وهذا يبقى رهين الفوز في المباريات الثلاثة المتبقية أمام كل من مستقبل قابس والملعب التونسي والنادي الإفريقي ومن ناحية ثانية مواصلة المشوار بثبات في سباق الكأس الذي سيواجه في دوره الربع النهائي بعد أكثر من أسبوع يوم 3 جوان المقبل فريق باب الجديد الذي ستكون المهمة صعبة أمامه بما أنه سيعمل بدوره على الفوز لإنقاذ ما يمكن انقاذه من هذا الموسم الصعب الذي عاشه على أكثر من مستوى.

المطالبة ببقاء لومار... وعودة لاعبين
بإلحاح كبير لا متناه يطالب أنصار فريق جوهرة الساحل هيئة النادي بضرورة اقناع المدرب القدير روجي لومار بمواصلة التجربة مع الفريق لموسم آخر على الأقل والتراجع عن قرار المغادرة المقرر في جوان المقبل سيما أنه حقق نتائج طيبة مع الفريق وقاده الى الظفر بالتاج العربي رغم المنافسة الكبيرة والى المربع الذهبي من كأس الاتحاد الإفريقي، جمهور فريق جوهرة الساحل طالب الهيئة ايضا بضرورة اعادة النظر في ملف أكثر من لاعب حتى يكونوا على ذمة الفريق في الموسم المقبل خاصة منهم الذين غادروا الفريق للاحتراف وتركوا أماكنهم شاغرة دون تعويض على غرار حمزة الأحمر وألكالي بانقورا والمدافع رامي البدوي وأحمد العكاشى.. مطلبان ينتظران ردا من الهيئة المديرة في الأيام القليلة القادمة التي ستكشف عن أكثر من جديد خاصة بالنسبة لملف المدرب الفرنسي الذي يظل تواجده مكسبا للنجم الساحلي بحكم ما قدمه الى حد الان.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية