ثقافة و فنون

كثيرا ما قتلته الإشاعة ومن الكذب ما قتل ! ولكنه كان يسخر من هذه الافتراءات ويهزأ من هذه الإشاعات في كل مرّة إلاّ يوم أمس، فلم يكن نبأ وفاته

السينما عنوان للإنسان، الكاميرا صوت العقل والقلب، السينما استحضار للماضي ودفاع عن الهوية والذكريات، والكاميرا فرصة للاقتراب

جمعتهم السينما وقربتهم الكاميرا والفكرة، مخرجون شباب كان لكل منهم فكرته والكاميرا كانت سلاحه ليدافع عن أفكاره

عادة ما يكون الهامش مرادفا للنسيان والإهمال حيث يعيش الإنسان في مستوى أدنى من الحقوق والكرامة والاكتفاء المادي...

بعد سنوات من الاجتماعات والاقتراحات والنقاشات... حظي منذ حوالي سنتين مشروع قانون الفنان والمهن الفنية بموافقة مجلس الوزراء

عندما نتأمّل مفهوم العطاء في الإسلام؛ فإن أول ما يتبادر إلى الأذهان هو مواقف الكرم والنبل التي ميزت حياة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

من المواقف النبوية التي فيها الكثير من والفوائد والآداب، والمسائِلِ العَقَديَّة والفقهيَّة، موقفه صلى الله عليه وسلم مع أصحابه في حديثُ عِتْبان

• هل يجوز للعاجز عن الصوم أن يطعم مسكينًا واحدًا لمدة ثلاثين يومًا أو يطعم ثلاثين مسكينًا في يوم واحد؟

إن الكلام عن القرآن كلامٌ ذو شجون، كيف لا وهو كلام ربّ الأرض والسماء، أحسن الحديث، وأفضله وأمتعه، لو اجتمع الإنس والجن والفصحاء

• قوله «إِنَّ رَحْمَت اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ»

الصفحة 6 من 437

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا