ثقافة و فنون

هل شعرت بالذنب يوما؟ هل آلمت احدهم ولازلت تتعذب لألمه؟ هل عايشت الظلم والخوف وحوّلته الى طاقة عنف غير متناهية؟

لماذا نحن هنا؟ لماذا نوجد؟ ما سبب خلقنا ووجودنا في هذا المكان وهذا الوقت بالتحديد؟ هل يسكننا الحبّ ام نحن ملغمون بالكراهية؟

الصحراء أنثى والخشبة أنثى، الصحراء امتداد وأسرار لا يعرف كنهها إلا من سكنها وعشقها، الصحراء سرّ جميل

المسرح نقد، المسرح حياة، تعبيرة متمردة وصادقة ونقل للواقع بطريقة فنية مميزة، المسرح صوت الشعوب ومرآة الوطن

لئن كانت «الصحف ألسن العقلاء، تنطقها الحكمة ولا يستميلها الهوى، واجبها أن تقود لا أن تقاد»، فإن نبضها قضية وحبرها رسالة وسؤالها محاكمة...

الشارع عندهم ليس مجرد حجارة وجدران وبنايات بل فضاء للابداع للفرجة للنقد للحلم وللجمال، شوارع مدينتهم الصغيرة باتت فضاء لكل التلوينات

تحتفل عاصمة الجنوب بالفن السابع وتحتفل بالموروث المتوسطي لتونس وبالموروث الثقافي والحضاري لبلاد يعود تاريخها

في طرق لأبواب التاريخ لاستلهام المتن والعبر، يعود المسلسل العربي الضخم «ممالك النار» إلى فصول الماضي وحروب الإمبراطوريات

يا باحثا عن الهدوء واحات قسطيلية تغريك بالزيارة ففي خضرتها سحر وفي انعكاس الشمس على النخيل الباسق كتابة جديدة

اختتمت مؤخرا بمدينة قبلي الدورة 36 للمهرجان الدولي للتمور بقبلي والتي انطلقت يوم الجمعة 01 نوفمبر 2019 فهل حملت

الصفحة 6 من 386

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا