ثقافة و فنون

قرعت اجراس الصمود، قرعت اجراس الفن ليرتفع صوتها على الكورنيش وتستنهض همم الجميع ليقبلوا على

فنانة تونسية تالقت خارج حدود الوطن، نجحت وافتكت مكانتها في الساحة الموسيقية الغنائية، لحّن وكتب لها ثلة من امهر موسيقيي العرب

ستعيش منطقة مقرن بولاية زغوان ولأول مرة في تاريخها ومن 25 إلى 28 جويلية الجاري على إيقاع ثقافي متنوّع

احتضن فضاء مسرح الهواء الطلق بقابس في الليلة الفاصلة بين الخميس والجمعة 19 جويلية 2019، السهرة الرابعة لمهرجان قابس الدولي

تماهت الالوان وتمازجت الافكار لتكتب أجمل الآمال والرؤى الفنية المختلفة، رقصت الريشة على وقع خفقات قلوب عشاق اللون،

شامخة شموخ اصلها، متشبعة بحبّ التراث البدوي الامازيغي والبربري نشأت مع قوّته وكما الجبال تشرف دوما من علياء

بعد غياب لم يختره عن طواعية بل فرض عليه قسرا، عاد حسين محنوش من باب «أب الفنون» لملاقاة جمهور اشتاق لظهور

هوت الأندلس ولم تمت في ذهن العرب بعد، وهي الذاكرة التي تبكي حسرة وندما والذكرى التي تنزف الدم والدمع على أطلال الفردوس المفقود.

هي موطن للكل الألوان زرقة البحر تتماهى مع خضرة الزياتين المحيطة بالمدينة لتصنع فسيفساء لونية تمتع العين، هي مدينة اللون

بعد جلسات تحضيرية ماراطونية وجلسات متابعة باشراف والي جندوبة الاستاذ علي المرموري ووزير الشؤون الثقافية الدكتور

الصفحة 5 من 368

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية