ثقافة و فنون

في إطار أنشطته الدورية، نظّم معهد تونس للترجمة بالشراكة مع دار النشر محمد علي الحامي لقاء لتقديم اخر اصداراته وهو ترجمة كتاب

احتفاء منه بالابداع الأدبي في تونس وتكريما لشعرائها ينظّم «بيت الشعر» التونسي من 1 الى 29 مارس القادم وعلى مدار -شهر يجنّح

من أجل كسب المنافسة والتربع على عرش المشاهدة، تحث القنوات التلفزية الخطى وتشحذ الهمم لإكمال عملية تصوير إنتاجات ومسلسلات رمضان 2020.

• المسرح الذي لا ينحاز للإنسان ليس مسرح بل «فترينة»
هادئ الطباع، رصين في اختياراته،صامت لكنه يصدم جمهوره بأعمال ناقدة وصارخة، أعمال تعرّي المتفرج

«من يحوم فوق أعالى الجبال، يستهزئ بجميع مآسى الحياة، ويستهزئ بمسارحها بل بالحياة نفسها» هكذا علمنا نيتشه وهكذا رأينا الفنان عدنان الهلالي

شاعر الصحراء، صوت دوز، صوت الحالمين والكادحين، الشاعر علي بن لسود المرزوقي ذلك الشهم الشامخ كما الجبل،

أغوته الصحراء، سرقت فكره وقلبه، جذبته اليها إلى حكاياها إلى اشعارها وتفاصيلها، زوّدته بطاقة عجيبة من الحب والسحر فاختار الكاميرا

تتواصل رحلة البحث والإبداع، يتواصل بحث كريم توايمة في موسيقى السطمبالي والكشف عن كنوز موسيقية مطمورة، ذلك العاشق للسطمبالي ولموسيقى الاصفاد وإيقاعات الحرية

بانعقاد الملتقى الدّولي التّونسيّ الإسبانيّ الخامس للمفكّرين والكتّاب، مؤخرا ، تكون الصّداقة التّونسيّة الإسبانيّة قد بلغت عامها

لئن كان الصمت في حرم الجمال جمال، فلاشك أن الوقوف في حضرة أوذنة يستدعي خشوعا وتسبيحا في محراب معبد الكابيتول، وانبهارا

الصفحة 5 من 405

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا