ثقافة و فنون

من عام إلى عام، ننقل الأمنيات وننتقل بالأحلام من فصل إلى فصل... أملا في أن يكون القادم أحلى والغد أجمل !

بقلم: حمادي الحلاوي
إن كتاب «في المياه المالحة» لرفيقة البحوري والصادر عن دار محمد علي الحامي أواخر 2019 ينتمي إلى جنس

اختمت فعاليات الدورة الحادية والأربعين للمهرجان الدولي للواحات بتوزر التي انطلقت يوم 25 ديسمبر، دورة شهدت اقبالا جماهيريا غفيرا

عشقوا الفن التشكيلي والفوتوغرافي، أحبوا الصحراء وتماهوا مع ملامحها وارادوا اكتشاف اسرارها فأسرتهم بجمالها، شاكسوا ألوانها

تنظّم جمعية «أشبال خمير» في عين دراهم التي يشرف على رئاستها أشرف دبوسي وبالشراكة مع المندوبية الجهوية للشـؤون الثقافيـة بجندوبة من 29 إلى 31 ديسمبر

يا توزر الجميلة جئناك عشاق محملين بأحلام نريدها ان تتحقق جئناك محملين بمشاعر العطش للهدوء ولموسيقى الطبيعة التي تعزفها النخيل،

هل انتهى دور النخبة التونسية اليوم لتلزم أبراجها العاجية مكتفية بدور الفرجة؟ هل خفت صوت المثقف وانطفأ نبراسه في إنارة الطريق أمام الشعوب؟

كيف السبيل للوصول إلى الحقيقة؟ هل الحقيقة واحدة أم متعددة؟ أيهم الأصح الباحث عن الحقيقة أم المسلم بالموجود والمتصالح مع الوجع؟

منذ ظهوره الأول على شاشة برنامج «ذا فويس» لم يسع مهدي العياشي إلى مغازلة الجمهور وخطوبة ودّ لجان التحكيم بأداء

ستعيش مدينة جمنة من ولاية قبلي خلال الفترة الممتدة من 26 إلى 29 ديسمبر 2019 على وقع الدورة الرابعة لمهرجان جمنة

الصفحة 5 من 395

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا