ليلى بورقعة

ليلى بورقعة

منذ تأسيسه في أكتوبر 1987 على يد المسرحي توفيق الجبالي كان فضاء «التياترو» أول فضاء ثقافي خاص في تونس، وقد قطع «التياترو» على نفسه الوعد بأن يكون

توّجهت الأنظار واشرأبت الأعناق نحو مهرجان البندقية السينمائي الدولي بعد أن اختار هذا المهرجان العريق والشهير تأجيل

كثيرا ما تتبادل الدول في ما بينها القطع الأثرية والأعمال الفنية الثمينة لاستضافتها في معارض ضمن استضافة وقتية


لم يكن جسدا عاديا بل كان روحا من الفلسفة تفكر بعقل من الحكمة وتمشي على ساقين من التمرد والثورة. كان يحلو لكمال الزغباني أن يرسم لنا الحياة

بلا منازع يرفع مهرجان أيام قرطاج السينمائية راية سينما المقاومة والنضال، وبلا منافس يحمل المهرجان لقب

رغم الاعتراض والاحتجاج على استخفاف الحكومة بوزارة الشؤون الثقافية والحال أنها تستحق مرتبة وزارة السيادة،

 هو الفنان الذي تنبّأ بالثورة في مسرحه وحمل هواجس ثقافية وفنية جديدة وحلُم بواقع أجمل ومستقبل أفضل.

أمام أبواب قناة «التاسعة» الموصدة وقفت الفنانة القديرة لطيفة القفصي محتجة وساخطة على زمن يُساء فيه إلى الفنان وتُداس كرامته التي هي من كرامة الوطن،

في زيارة ذكية وطريفة إلى لبنان، اختار الرئيس الفرنسي «ماكرون» أن يكون اللقاء مع فيروز فاتحة هذه الزيارة وأن تكون خاتمة الرحلة الالتقاء بماجدة الرومي.

لم يحدث أن أثار وزير للشؤون الثقافية ما خلّفه اختيار وليد الزيدي من جدال وسجال ! لا بصفته أصغر وزير في حكومة هشام المشيشي

الصفحة 2 من 81

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا