تظاهرة «في بيوتنا تقاسيم وكلمات»: ثلاث مسابقات لتشجيع العائلات على المطالعة

لأن العائلة هي النواة الأولى لتربية الناشئة على حب المطالعة و مصادقة الكتاب فقد أعلنت إدارة المطالعة العمومية بالشراكة مع المندوبيات

الجهوية للشؤون الثقافية والمكتبات الجهوية عن بعث تظاهرة «في بيوتنا تقاسيم وكلمات» لتحفيز العائلات التونسية على «تبني نشر ثقافة الكتاب والمطالعة كمنهج حياة وممارسة يومية».
من أجل ترسيخ وجود الكتاب في الفضاء الأسري وتوطيد العلاقة بين العائلات التونسية ومؤسسات العمل الثقافي، تتواصل تظاهرة «في بيوتنا تقاسيم وكلمات» من 10 مارس إلى 25 أفريل 2021 تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية.
جوائز في الشعر والخرافة الشعبية والقصة الرقمية
في إعادة الاعتبار للشعر «ديوان العرب» والحث على قول «الكلام الموزون المقفّى، الدال على معنى» تتمثل مسابقة الشعر في نظم أبيات شعرية في القصيد الحر أو العمودي.
وإحياء لتقاليد الحكاية وسحر الخرافة ودور الحكواتي، تدعو مسابقة الحكي والخرافة إلى تقديم قصة أو خرافة من وحي خيال المشارك أو من المخزون الثقافي التونسي أو العالمي على غرار حكايات العروي... وللمتسابقين حرية اختيار لغة الحكي سواء كانت العربية أو غيرها. كما يمكن لهم ارتداء ملابس تحيي التراث التونسي وتنسجم مع روح الحكاية أو إعداد ديكور خاص بالحكاية المقدمة أو مرافقة موسيقية أو مؤثرات أخرى.
في سياق المواكبة لطبيعة العصر والاستفادة من الثورة الرقمية، تهتم مسابقة القصة الرقمية التفاعلية بإنتاج قصص في هذا الصنف سواء كانت من إبداع الخيال المتسابق أو اقتباسا من الكتب أو القصص أو الدوريات على اختلاف محاملها... وبأي لغة يختارها المتسابقون. وذلك بالاعتماد على عديد البرمجيات الحرة والمتاحة مجانيا للمساعدة على إنتاج قصص رقمية.
وسيتم تقييم هذه المشاركات في المسابقات الثلاث من طرف لجنة التحكيم إلى جانب الأخذ بعين الاعتبار مدى التفاعل والإعجاب والمشاركة على صفحات التواصل الاجتماعي. ويمكن للمتنافسين على مختلف الجوائز تسجيل مشاركاتهم في فيديو لا يتجاوز 20 دقيقة ولايقل عن 5 دقائق.
تتكوّن لجنة تحكيم تظاهرة «في بيوتنا تقاسيم وكلمات»من خمسة أعضاء هم : المسرحي منير العرقي والشاعر منصف المزغني والمتفقدة العامة للإعلامية درصاف الشفي ورئيسة مصلحة النهوض بالمطالعة راضية الزنيدي والمكلفة بملف الإحصاء بإدارة المطالعة ألفة الشمانقي.
وفقا لمعيار السن، سيقع تقسيم المشاركين في كل المسابقات إلى ثلاث فئات عمرية: من 10 إلى 14 سنة، ومن 15 إلى 18 سنة، ومن 19 سنة فما فوق.
ويمكن للمشاركين في مختلف المسابقات طلب الاستفسار والتأطير من أمناء المكتبات العمومية من أجل تقديم أعمال مبتكرة وطريفة.
وفي حفل اختتام تظاهرة «في بيوتنا تقاسيم وكلمات» سيتم تتويج خمسة فائزين عن كل فئة عمرية بجوائز تشجيعية ومالية محترمة ومجموعات قيّمة من الكتب.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا