زغوان: الدورة الاولى لـ«الملتقى الجهوي للمطالعة»

في أحد نزل مدينة الحمّامات وتحت اشراف ادارة المطالعة العمومية بوزارة الشؤون الثقافية والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية

بولاية زغوان تنظم المكتبة الجهوية بزغوان وبمساهمة جمعية أوفياء للمطالعة والكتاب بزغوان من 5 الى 8 جانفي الجاري فعاليات الدورة الاولى لـ«الملتقى الجهوي للمطالعة» والذي سيهتم بمحور «إدارة المشاريع الثقافية بقطاع المكتبات العمومية: المكتبي.. إستراتيجية، إبداع، تقنية».
ويفتتح الملتقى في يومه الاول بتقديم الجوانب التنظيمية و البرنامج وميثاق العمل الخاص بـ «إدارة المشاريع الثقافية» وأهداف هذه الدورة من قبل الثنائي الاستاذين صابر الجميعي و انيس بن يونس ثم تنتظم الورشة الأولى الخاصة بـ» مراحل إدارة المشاريع الثقافية: من التشخيص إلى التقييم»من خلال التعرف على الإشكالية و التقييم والمتابعة وتصميم نظرية التغيير لتهتم الورشة الثانية بالخارطة الثقافية بولاية زغوان وخاصة بالتعرّض الى كيفية بناء علاقات التعاون و الشراكة ثم تنتظم أشغال الورشة الثالثة حول» الشراكة الاستراتيجية»لتهتم بمحاور إدارة الشراكة وعوامل النجاح والتهديد
ويوم 6 جانفي الجاري وفي تأطير للاستاذين السيد صابر الجماعي و انيس بن يونس ينتظم نشاط تأليفي تذكيري ثم ورشة رابعة حول «التخطيط الاستراتيجي للمشاريع الثقافية» وتهتم بتحديد الأهداف والامكانيات ووضع حطط العمل لتنتظم إثرها ورشة خامسة حول «الميزانية» يقدّم خلالها نموذج ذي صلة لتهتم الورشة السادسة بـ«مصادر التمويل: الاستشهار» من خلال التعرّض الى خطوات الاستشهار وعرض ملف استشهاري كنموذج ليختتم اليوم الثاني من أشغال هذا الملتقى بتقديم نشاط تأليفي وتقييم ما قدّم.
ويتناول الملتقى يوم 7 جانفي الجاري موضوع «التسويق الشبكي «في تاطير للاستاذ منتصرقاسم ومن خلال تقديم ورشات حول «الشبكات الاجتماعية: كيفية الإنشاء والتواصل» و«الشبكات الاجتماعية: الدعاية والتسويق» و«الإصغاء لشبكات التواصل الاجتماعي» و«التفاعل على شبكات التواصل» و«إدارة التواصل الرقمي».
ويختتم الملتقى يوم 8 جانفي الجاري بالتعرّض الى محور» التصوير الفتوغرافي»وفي تاطير للاستاذة رانية مطيرة ومن خلال تقديم عام للتصوير الفوتوغرافي وتعريف الصورة و تسمياتها في عالم الفن النظري والتعرّض الى قواعد الصورة و قواعد تحليلها الى جانب التعرّض الى المصطلحات الخاصة بالتصوير الفوتوغرافي والولوج الى عالم تخزين الصورة وجودتها ومحامل تخزينها والتعريف بالقطع الموجودة في آلة التصوير ووظيفة كل قطعة الى جانب تناول آليات التحكم في تعديلات إدارة الضوء للتحصل على الصورة وتفاصيل العدسات لتتوّج أشغال هذه الورشة بجانب تطبيقي من خلال التقاط صور في مكان مفتوح و محاولة تطبيق القواعد و التحكم في التعديلات ثم اختتام اللقاء بورشة تتناول حول معالجة الصور الملتقطة و تصحيح الأخطاء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا