ستمكن من تزويد نحو 100 ألف مسكن سنويا بالكهرباء: اختيار مجمع «انجي» و«ناريفا» لإنجاز محطة الطاقة الشمسيّة بقفصة

سيقوم مجمع الشركات المتكون من «انجي» الفرنسية و«ناريفا» المغربية، بانجاز محطّة الطاقة الشمسيّة بقفصة(جنوب غرب تونس)،

التي أطلق طلب العروض الدولي الخاص بها من قبل وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والشركة التونسية للكهرباء والغاز.

وأوضحت «انجي»، التي تعد من أهم منتجي الكهرباء في العالم وأبرز الفاعلين في مجال الغاز الطبيعي والخدمات الطاقية، أن محطة قفصة ستمكن من تزويد نحو 100 ألف مسكن في تونس سنويا بالكهرباء الى جانب المساهمة في الحد من انبعاث 150 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون في السنة.
وستعمل الشركتان على تطوير وتصميم وتمويل وبناء واستغلال وصيانة المحطة الفولطاضوئية بقفصة لتوليد الكهرباء، بقدرة 120 ميغاواط على مدى 20 سنة انطلاقا من دخولها حيز الاستغلال.

ويعد انجاز هذه المحطة من أولى مشاريع «منتج الطاقة المستقل» التي أطلقتها تونس في مجال الطاقات المتجددة، كما تندرج في اطار برنامج وطني يستهدف الترفيع من مساهمة الطاقات البديلة والنظيفة في إنتاج الطاقة إلى حدود 30 %.
وتعتبر محطة قفصة أول مشروع تعاون بين «انجي» و»ناريفا» في تونس، بعد تجربة مشتركة في المغرب تعلقت باحداث محطة انتاج الكهرباء باعتماد طاقة الرّياح في طرفاية (المغرب) والتي تعد الأكبر في افريقيا.

وتتوفر لشركة «انجي» تجربة لأكثر من 50 سنة في القارة الافريقية كما تتفرّد في اعتماد حلول مندمجة على امتداد سلسلة القيمة الطاقية بدءًا من إنتاج الكهرباء في المحطات إلى الحلول خارج الشبكات (الانظمة الشمسية للمنازل والشبكات المصغرة) والخدمات الطاقية.
وتختص الشركة المغربية «ناريفا» في مجالي الطاقة والمياه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا