فلاحو ومجمعو باجة: صعوبات توفير البذور فى الآجال ستؤثر على مردودية الحبوب

أبرز عدد من الفلاحين والمجمعين بولاية باجة خلال جلسة عمل انعقدت بمقر الولاية، أنهم يواجهون اشكاليات

حقيقية فى توفير البذور الممتازة للحبوب، لاسيما مع عدم تزويد الجهة بحاجياتها من البذور والمقدرة بـ65 الف قنطار رغم انطلاق الموسم الفلاحي وانطلاق عمليات البذر، مؤكدين أن عدم توفير البذور في غضون الاسبوعين القادمين سيؤثر سلبا على مردودية الحبوب.
وأشاروا إلى أن بوادر الموسم الفلاحي تبدو طيبة اعتبارا لنزول كميات كبيرة من الامطار، إلا أن ذلك يبقى أيضا مرتبطا بتزويد الفلاحين بالبذور فى الآجال، داعين، في سياق متصل، إلى مراقبة البذور على مستوى التخزين والبيع والتجميع، والى عدم فرض نوعيات من البذور بمناطق لا تتلاءم مع تربتها ومناخها.
وبالمناسبة، أكد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بباجة، يوسف النايلي، على ضرورة اتصال الفلاحين بمراكز التزويد بالبذور، وإيداع طلبات التزويد حتى تتمكن المراكز من جلبها في أقرب الآجال.

وأشار إلى أن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري دعت الى المتابعة اللصيقة لموسم بذر الزراعات الكبرى، فضلا عن الترفيع في قيمة القروض والمنح لفائدة الفلاحين لمساعدتهم على انجاح الموسم.

وحث ايضا على التنسيق بين مجمعي الحبوب والمصالح الفلاحية، وتوفير البذور المعالجة فى جميع مراكز التوزيع، مبينا أن المصالح الفلاحية دعت الى العمل على الترفيع فى نسب استعمال البذور الممتازة لرفع المردودية فى قطاع الحبوب الى معدل 45 قنطارا فى الهكتار، والاقبال على الأصناف ذات المردودية العالية، مع مراعاة خصوصيات كل منطقة والاصناف التى تتلاءم معها واستعمال الحزمة التقنية.

من جانبه، أفاد رئيس الاتحاد الجهوى للفلاحين، شكري الدجبي، بأن مخازن التزويد بالبذور فارغة تماما فى الفترة الحالية، محذرا من تداعيات ذلك على مردودية الموسم القادم، فعدم توفير البذور الممتازة في الاسابيع الثلاثة القادمة لا يتلاءم مع تطبيق الحزمة التقنية التي تتطلب الزراعة فى الاجال المناسبة وسينجر عنه التخلي عنها وزرع البذور العادية ممّا قد يؤثر على المرودية.

ودعت مختلف المصالح الفلاحية مراكز التزويد إلى إعداد طلباتها وتحديدها ليتم تزويد المراكز والفلاحين فى آجال محدّدة، موضحة أن التزويد يتم حسب نظام الحصص لكل مركز وكل منطقة.
وأشار عدد من المتدخلين إلى أن استعمال البذور الممتازة فى تونس ما زال دون المستوى العالمي المطلوب، داعين الى انخراط عدد من الفاعلين على غرار ديوان الحبوب في تنمية قطاع البذور الممتازة، وتوفيرها بأثمان مقبولة في متناول الفلاحين، وتقريبها منهم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499