إقتصاد

• صندوق النقد الدولي يشترط لإنجاح الاتفاق بينه وبين السلطات التونسية التوصل إلى توافق بين جميع الأطياف الداخلية
لن تكون المفاوضات بين المنظمات الوطنية والحكومة خالية من الشد والجذب في ظل واقع اقتصادي كارثي يتطلب إجراءات

شهدت قيمة صادرات قطاع المناجم والفسفاط ومشتقاته نموا خلال الإحدى عشرة شهرا المنقضية بنسبة 83.7 % لتبلغ 2.2 مليار دينار مقارنة بالفترة

مازالت حالة عدم اليقين وسلبية التصنيفات مخيمة على التوقعات الخاصة بتونس والصادرة عن وكالات التصنيف فقد كانت وكالة فيتش رايتنغ

سجلت عائدات صادرات القوارص لموسم 2021 /2022 بداية حسنة ،حيث إرتفعت قيمة الصادرات مقارنة مع الموسم المنقضي بنسبة 144 %

أمام الحاجة الماسة إلى تنمية عائداتها الضريبية في ظل شح الموارد المالية الخارجية خاصة وظهور تحديات تمويل الميزانية

لئن عرف نسق العمل الرقابي لوزارة التجارة نموا خلال السنوات الأخيرة، إلا أن ذلك لم يحد من ممارسات الاحتكار والتجاوزات

اختتمت أمس الدورة 35 من أيام المؤسسة التي كانت تحت شعار «المؤسسة والجمهورية شركاء في إعادة التنمية» وكانت التظاهرة لتشخيص

تحتاج السوق المالية التونسية الى وضع حزمة إجراءات لتعزيز شفافيتها من بينها إعادة النظر في التشريعات وتشديد العقوبات على مروجي

سجل الميزان التجاري لقطاع النسيج والملابس مع نهاية أكتوبر المنقضي فائضا بنحو 1.3 مليار دينار وذلك بدعم من ارتفاع قيمة الصادرات

الصفحة 7 من 395

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا