إقتصاد

عندما يشار بالحديث الى النساء صاحبات المؤسسات يرتبط ذلك مباشرة بصورة نمطية لمجموعة من الفاعلات في النسيج الاقتصادي ممن لا غبار عليهن

توقع البنك المركزي في اخر بياناته انكماشا مفاجئا للنشاط الاقتصادي في الثلاثي الثاني من سنة 2020 يتراوح بين -12 ٪

تجاوزت مديونيّة المؤسسات العموميّة بتونس قرابة 6000 مليون دينار وهو رقم مازال يخيم بثقله على المالية العمومية ومازال

يحظى موضوع التنمية المستدامة باهتمام متزايد من قبل المؤسسات الماليّة عبر العالم، من خلال حرصها على التأكد من احترام المؤسسات الإقتصادية

نظمت الغرفة الوطنية للنساء صاحبات المؤسسات بالتعاون مع منظمة العمل الدولية مؤخرا بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ندوة صحفية ترأستها ليلى بلخيرية

دقت نواقيس الخطر معلنة عن تجاوز  المالية العمومية للخط الأحمر وظهور مخاطر عدم القدرة على الإيفاء بالتعهدات تجاه ديون

«ما يميز اتصالات تونس جديتها في التعامل مع حرفائها والتأخر في الالتزام بتقديم الجوائز للرابحين، و أكد ان مسابقة «مربوحة»

بقلم: توبياس أدريان، وغياث شابسيغ، وأشرف خان خبراء النقد الدولي
أصبح دور البنوك المركزية والمهام المنوطة بها أوسع نطاقا وأكثر تشعبا منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

تراجعت مداخيل القطاع السياحي في تونس بـ47 %، خلال النصف الأول من السنة الحالية مقارنة بالفترة نفسها من 2019 وفق ما كشفته

تتقدم اتصالات تونس إلى كافة التلاميذ الناجحين في مناظرات وامتحانات الشهائد التربوية الوطنية بأحرّ التهاني مثنية على

الصفحة 6 من 318

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا