إقتصاد

• اتفاق التبادل الحر والشامل والمعمق مع الاتحاد الأوروبي
• القطاع الفلاحي ما يزال نقطة اختلاف بين الجانبين

بعد ان قامت وزارة الطاقة والمناجم باعتماد التعديل الآلي لأسعار المحروقات بناءا على انخفاض اسعار البترول عالميا ابدت عدة أطراف متدخلة في القطاع انتقادها لقيمة التخفيض الذي رأت فيه عدم احاطة بما هو موجود على ارض الواقع من الوقود المهرب.

شهد شهر جوان المنقضي الإعلان عن 173 مشروعا جديدا في القطاع الصناعي باستثمارات ناهزت أكثر من 185 مليون دينار وبطاقة تشغيلية بثلاثة ألاف و566 موطن شغل جديد بحسب نشرية الظرف الاقتصادي الشهرية لوكالة تنمية الصناعة والتجديد .لكن مقارنة

أمام ما تشهده بعض الأسواق السياحية المنافسة من أوضاع أمنية وسياسية يمكن أن تدفع نحو تراجع أعداد السياح الوافدين عليها تعول تونس على هذا العامل لأجل كسب اعداد اضافية من الراغبين في قضاء عطلتهم خارج بلدانهم.

قررت واحدة من أكبر منتجي الغاز الصخري في الولايات المتحدة، تسريح 6 % من العدد الإجمالي لموظفيها في العالم. وذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال»،، أن شركة «كونوكو فيليبس» الأمريكية للطاقة، تخطط لتسريح نحو 1000 موظف، معظمهم في الولايات

تحد آخر سيكون على تونس مواجهته فقد أصبح من المؤكد تواضع صابة هذا العام من الحبوب نتيجة احتباس الأمطار فكانت النتائج مخيبة للتوقعات، ولهذا فان الواردات ستأخذ منحى تصاعديا وهو ما سيشكل عبءا ثقيلا باعتبار تراجع قيمة الدينار أمام العملات الأساسية

اطلقت امس رسميا « وورلد غلوبال ناتوورك « مشروع « وورلد غلوبال ناتوورك تونيزيا « (World Global Network Tunisia ) .» للتسويق الشبكي الذي تمّ تأسيسه في أفريل 2016 ويديره رجل الأعمال التونسي السيد عماد بلقاسم الناشط في مجال

بعد ان انقضى من السنة نصفها يبدو ان شركة فسفاط قفصة لن تنجح في تحقيق حجم الانتاج المتوقع لهذه السنة والمحدد ب6 ملايين طن فمازالت 3 اقاليم من بين اربعة وهي المظيلة وام العرئس والرديف تبحث عن كيفية استعادة نشاطها بنسبة مائة بالمائة بسبب تواصل

تأزم الوضع الاقتصادي العام في البلاد بدأ يلقي بظلال كثيفة على مجمل البناء الاقتصادي خاصة داخل المؤسسة الأجنبية المستثمرة في تونس سواء منها الفرنسية أو الأمريكية على ندرتها وكذلك الألمانية التي كان الاعتقاد بأنها بمنأى عن الوضع نظرا لبراغماتية الألمان

مازال المواطن التونسي لا يستطيع فتح حساب بالعملة الصعبة في البنوك التونسية باعتبار عدم إدخال تنقيحات على مجلة الصرف والاقتداء بعديد الدول على غرار المملكة المغربية التي قامت مؤخرا بالسماح لمواطنيها بفتح حسابات بنكية بالعملة الصعبة.في هذا السياق أفاد

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا