في دراسة للضغط الجبائي على الموظفين: الضغط الضريبي أعلى على الأجراء مقارنة بأصحاب العمل

• الموظف الذي يكلف المؤسسة 100 دينار يقبض 67.300 دينار فقط والأجير الأعزب يدفع ضريبة على الدخل أكثر بـ 0.61 % من راتبه مقارنة بمتزوج لديه طفلان
• معدل العبء الضريبي في تونس يبلغ 34.54 %

ارتفع العبء الضريبي على العمل باجر في تونس لتبلغ 34.85 % في نهاية 2016 بعد أن كانت 30.17 % في العام 2006 المعطى تضمنته دراسة تحليلية للمعهد التونسي للقدرة التنافسية والدراسات الكمية بعنوان الحجوزات الإجبارية على العمل المؤجر: تقييم نسبة الضغط الجبائي على العمل المؤجر مقارنة باستخدام تقنيات التجميع. الهدف منه تقييم الإسفين الضريبي باستخدام مؤشرين هما العبء الضريبي والعبء الضريبي الهامشي.
يعرف إسفين الضريبة بأنه الفرق بين الأجور قبل الضريبة وبعد الضرائب. بقيس الإسفين الضريبي المبلغ الذي تتقاضاه الحكومة ظاهريًا نتيجة لفرض الضرائب على القوى العاملة. أشارت الدراسة التحليلية انه وبعد الارتفاع بـ 4.68 نقطة في العبء الضريبي بين 2006 و2016 انخفض في 2017 إلى 32.7 % بعد اعتماد نظام ضريبي جديد وجاء في الدراسة أن الموظف الذي يكلف المؤسسة 100 دينار يتقاضى راتبا صافيا ب 67.300 دينار. ويعد المعدل التونسي اقل من معدل دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية المقدر بـ 44.68 % في 2017.
من جهة أخرى وحسب عديد المواقع المختصة فان التكلفة الإجمالية للإسفين الضريبي يوضح المبلغ الإجمالي الذي تزداد به الأجور بسبب الضرائب المختلفة. وعتبة إسفين الضريبة الهامشي يوضح مقدار زيادة العبء الضريبي الفعلي مع زيادة الأجور ينشأ هذا التأثير فقط في حالة زيادة معدل الضريبة تدريجياً، علما وانه كلما زاد إسفين الضريبة ، زادت رغبة العمال في العمل دون دفع ضرائب أي الاقتصاد الموازي. وتبلع نسبة اسفين الضريبة الهامشية في تونس 42.4 % في 2017 وكانت في نهاية 2006 في حدود 33.6 %.
وقد تمت الإشارة في الدراسة التحليلية إلى الاختلاف بين مستوى الضريبة لدى عائلي الأطفال وغير المتزوجين، فبالنسبة إلى أجير لديه طفلين سجلت الضريبة على الدخل ارتفاعا من 25.72 % في 2006 إلى 32.61 % في 2016 مع تسجيل انخفاض طفيف في 2017 بنسبة 30.31 % ، أما بالنسبة إلى أجير أعزب فالضريبة على الدخل ظلت في اتجاه واحد. الأجير الأعزب يدفع ضريبة على الدخل أكثر بـ 0.61 % من راتبه مقارنة بمتزوج لديه طفلان.
أما بخصوص تأثير الزيادة في الأجور للعامين 2018 /2019 بعد الاتفاق الممضى بين الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد العام التونسي للشغل والقاضي بزيادة ب 6.5 %. وبعد دخولها حيز التطبيق في 2019 تم تسجيل ارتفاع في اسفين الضريبة من 33.8 % في 2018 إلى 34.55 % في 2019. وارتفعت الضريبة على الدخل من 8.29 % في 2018 إلى 9.03 % في 2019.
إجمالا الضريبة على الدخل ارتفعت من 6.88 % في 2006 إلى 10.02 % في 2016 وبعد اعتماد مقياس جديد للضريبة على الدخل في 2017 انخفضــت إلى 7.88 %.
ارتفعت الحصة التي يتحملها الأجير في قيمة الضريبة الهامشية من 16.80 % في 2006 إلى 25.19 % في 2017 أما الحصة التي يتكبدها صاحب العمل فقد ارتفعت من 16.85 % في 2006 إلى 17.24 %.
من التوصيات التي تسوقها الدراسة مراجعة المنح المقدمة للأسر والمكملة للرواتب التي تصبح بمرور الزمن غير مواكبة للتحولات ولا تلبي تطلعات الموظفين إلى جانب الدعوة إلى مراجعة الإنفاق الضريبي والاجتماعي الممنوحة بعنوان حوافز الاستثمار.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا