تراجع بـ 20.9 % في نشاط الخطوط التونسية الشهر الماضي بعد إلغاء 750 رحلة

كما كان متوقعا من الخطوط التونسية عرف نشاط الناقلة خلال شهر أوت المنقضي تراجعا في النشاط بنسبة 20.9 % مقارنة

بنفس الفترة من عام 2018 ولم يخف بيان الناقلة أن هذا التراجع تمت ملاحظته منذ شهر جويلية السابق بعد أن اختارت الخطوط التونسية التحكم في إنتاجها خلال أشهر الصيف من خلال الإلغاء المبكر لأكثر من 750 رحلة ، مما أدى إلى انخفاض حركة المسافرين حيث عمدت الناقلة إلى هذه السياسة خلال موسم الذروة للحد من التأخير في مواعيد الرحلات الناتج عن تقلص عدد طائرات الأسطول المتوفرة للناقلة.

وقد سمح هذا بتحسين مواعيد رحلات الناقلة الوطنية ، فمن 32 % في أوت 2018 إلى 36 % من نفس الشهر 2019 ،مما مكنها من زيادة 4 نقاط وفقًا للفترات الزمنية ، حيث تم توزيع التأخير في شهر أوت الماضي على النحو التالي ذلك أنه سجل انخفاض بنسبة 24 % في الرحلات الجوية المتأخرة أكثر من 15 دقيقة ، وبنسبة 39 % في الرحلات الجوية التي تأخرت لأكثر من ساعة واحدة و بنسبة 45 % في الرحلات الجوية التي تأخرت لأكثر من 3 ساعات وهذا ما جعل نشاط الشركة يسجل تقلصا واضحا فمن 473 ألف و120 سافرا في شهر اوت 2018 إلى 374 ألف و285 مسافرا قبل شهر مضى مما كان له أثر على النشاط المنتظم الذي تهاوى بنسبة 16.2 % ، فمن 362 ألف و982 مسافرا لم يزد عدد الركاب الشهر الماضي عن 304 ألف و 89 راكبا. كما تراجعت حركة النشاط غير المنتظم بنسبة 32.1% بين أوت 2018 و أوت 2019 . مما أدى بالضرورة إلى انخفاض نسبة امتلاء الطائرات ب 3 .2 نقطة ، فبعد أن كانت في الشهر قبل الماضي 77.2 % تراجعت إلى 74 % في أوت المنصرم.
وفيما يتعلق بالأسواق الرئيسية للخطوط التونسية سجلت الناقلة ، وفقًا للتقسيم الجغرافي ومن حيث الحركة المنتظمة، نموا في النشاط في دول الشرق الأوسط بنسبة 6.5 % من حصة ركاب بلغت 8.6 % ، أما بالنسبة لأمريكا الشمالية (مونتريال) ، فقد بلغ الانخفاض 4 .3 % من حصة مقدرة 4.2.%.
أما بالنسبة للبلدان الأوروبية ،فإن نسبة الانخفاض بلغت خلال شهر اوت الماضي 16% من حصة مقدرة 77. 2 %من حركة الركاب .في حين ان نسبة التراجع في أسواق إفريقيا فقدرت في الشهر المنقضي بنسبة 1.30 % من حصة من حركة الركاب والمدة ب 11.9 %.

هذا الوضع سوف لن يطول ذلك أن الخطوط أقرت في برنامجها الاستثماري القريب المدى كراء ثلاث طائرات لا يتجاوز سنها الست سنوات لاستغلالها إلى سنة 2025 انطلاقا من العام القادم ، لتجاوز مصاعب الأسطول وتأثيراته على مستوى النشاط وعلى عائدات الشركة . وفي انتظار تسلم طائراتها المكتراة في مطلع السنة القادمة بعد أن يتم خلال شهر أكتوبر القادم اختيار المزود وتعزيز الاسطول بالطائرات الخمس من طراز «ارباص أ320 نيو» التي سيمضى عقدها يوم 15 أكتوبر القادم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية