الرّخ لا

شعار رفعه الشباب الغاضب في تطاوين يبدو بلا رجعة. وهم متمسكون بمطالب في الأصل شرعية ولكن في الصيغة غير جدية من بينها 20 بالمائة من عائدات البترول لفائدة الجهة وتشغيل الآلاف في الشركة النفطية بالجهة. وتلتهم مناطق أخرى من الشمال

الى الجنوب، آخرها سيدي بوزيد في يوم 1 ماي يوم غضب مطالبين بالتنمية. وحتى إن رخّت هذه الجهات اليوم فإنها ستعيد الكرة يوم الغد.

الاتحاد أيضا لا يرخ. ويطالب باستمرار بزيادات ينتهي بالحصول عليها. لجنة تأسيسية تكونت للغرض في إطار المنتدى الاقتصادي والاجتماعي للدفاع عن الحركات الاجتماعية مكونة من شخصيات مرموقة لها وزنها السياسي والاعتباري. وأفاد منسق اللجنة الوطنية النقابي قاسم عفية ان هذه اللجنة تعمل على حماية حقوق الحركات الاجتماعية في التعبئة السلمية والمدنية والتعبير الحر عن مطالبها وفق ما يكفله الدستور وتقره المواثيق الدولية لحقوق الانسان.

وطالب البيان بـ«حشد التضامن السياسي والمدني والشعبي معها وتعزيز جهود التشبيك في ما بينها ومعها والعمل على وضع خطة متكاملة وآليات متنوعة لمناصرتها». وأشباء أخرى.

المجتمع المدني لا يرخ في مسألة المصالحة الاقتصادية. «لا يسامح» ويرفض بقوة المشروع المقترح من طرف الرئاسة للثالث مرة يكاد بدون تغيير جدي بعد أن رخت الرئاسة مرتين. ويشار الى البيان المشترك لـ 12 جمعية وحزبا متواجدين في باريس يدعون فيه الى التراجع في الرّخ لصالح المفسدين. وكما قال محمد عبو «يحاكموننا أو نحاكموهم».

الحكومة ترخ ولكن يبدو أن رخّها لا يكفي. ولا يقنع. ترخ وتغير المسؤولين الجهويين في تطاوين. وتقترح 64 اجراء (ولم لا 66 أو 77 أو 150) اعتبرها أهالي الرخ غير كافية. ترخ وتغير ناجي جلول المطالب برأسه من طرف نقابة التعليم. وبدأت ترخ لمطالب المؤسسات الدولية والصندوق النقد الدولي بعد إصرار ومقاومة دامت سنوات.

جزء من الدولة مع الرخ. أي مع حركة لا للرخ. وترخ للحكومة للنهضة ولا تطالبها بتوضيح موقفها أي كيف يمكن لها أن تنتسب للحكومة وتساند رسميا الاحتجاجات والحال أن نهضاويين فاعلين أصيلي الجهة وأغلب ممثلي الجهة في مجلس النواب هم من النهضة. جزء من حكومة الوحدة الوطنية التي أصبحت حبرا على ورق مع الرخ أي التنازل لحركة لا للرخ. الجمهوري مثلا وأشلاء النداء. ربما هنالك في القصر ممن هو مع حركة لا للرخ. يناور لإسقاط حكومة الرخ.

وقد ترخ الدولة برمتها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا