قضاء

أجلت الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الابتدائية بتونس النظر في ما بات يعرف بملف أحداث شبّاو الى موعد لاحق.

لئن عرفت المحكمة الإدارية منذ عقود بجرأة قراراتها وأحكامها إلا أن المحافظة على هذه النجاحات يتطلب بدوره ترميم الأسس التي بني عليها القضاء الإداري خاصة وأن تونس قد كتبت دستورا جديدا، الترميم يشمل القاعدة التشريعية وكذلك جانب الإمكانيات البشرية

تقدمت رابطة الناخبات التونسيات بجملة من التوصيات بخصوص المسار الانتخابي المتعلق بالمجلس الأعلى للقضاء من بينها المتعلقة ببطاقة الاقتراع وبتسجيل الناخبين والناخبات...

من بين القضايا التي عادت الى الساحة مع بداية السنة القضائية الجديدة قضية مقتل المنسق الجهوي لحركة نداء تونس بولاية تطاوين الشهيد لطفي نقض حيث فتحت المحكمة الابتدائية بسوسة هذا الملف وذلك يوم أمس الخميس 22 سبتمبر الجاري.
هذه الجلسة

تمكن أعوان الأمن الوطني بمعتمديّة المكناسي بالتنسيق مع إحدى الفرق المختصة التابعة لمنطقة القرجاني بتونس العاصمة، اثر مداهمة إحدى المساكن الكائنة بمدينة المكناسي أمس الأربعاء، من حجز حوالي 80 كغ من مادة القنب الهندي المعروفة بـالزطلة والقبض على صاحب المسكن

دائرة المحاسبات أو كما هو منتظر أن تتغير تسميتها جزئيا لتصبح محكمة المحاسبات مكلفة بمهمة رقابية لا يستهان بها سواء تعلق الأمر بمؤسسات الدولة أو بالمحطات الانتخابية التي ستعيش على وقعها البلاد قريبا ، «نتحدث هنا على الانتخابات البلدية»، مهمة من المؤكد أنها تتطلب

قرّر وزير العدل غازي الجريبي ، اثر التشاور مع رئيس الحكومة والاطلاع على جملة من التقارير والاختبار، العدول عن مسألة نقلة المحكمة الابتدائية بتونس من شارع باب بنات الى مقرّ الاتحاد العامّ التونسي للشغل بحي الخضراء.
أجمعت كلّ الجهات المعنية

تعرّض الرقيب في السجون والاصلاح عبد الله الغرايسي خلال الليلة الفاصلة بين السبت والأحد الموافقين لـ16 و17 سبتمبر الجاري الى الاعتداء بالة حادة على مستوى القلب من قبل منحرف.

منذ حوالي ستة أشهر اهتز الرأي العام العالمي وكذلك الوطني بفضيحة ما يسمى «وثائق بنما» التي تم تسريبها حيث كشف الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين عما يزيد عن 11 مليون وثيقة تضمنت أسماء عدد من الشخصيات

تولى الفرع الجهوي للمحامين بتونس، خلال جلسة إنصات حول المشاغل والصعوبات المهنية ، تمّ عقدها اول امس الجمعة الموافق لـ لـ16 سبتمبر الجاري بالمحكمة الابتدائية باريانة حصر العديد من الإشكالات التي تعرقل سير العمل.
تطرق المحامون المجتمعون بالمحكمة الابتدائية

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا