قضاء

تنتظم اليوم الأحد الموافق لـ23 اكتوبر الجاري انتخابات المجلس الأعلى للقضاء، والتي تضمّ 179 مترشحا و13376 ناخبا من بين المحامين والقضاة وعدول التنفيذ والأساتذة الجامعيين والخبراء المحاسبين.

انتفض أمس الجمعة المحامون بمختلف محاكم الجمهورية للتعبير عن رفضهم القطعي والنهائي لمشروع قانون المالية 2017 الذي تمت إحالته مؤخرا على مجلس نواب الشعب. وهدّدوا بالتصعيد في حركاتهم الاحتجاجية في صورة لم يتمّ سحب المشروع المذكور.
بين محلّل ومناقش

دماء سفكت وأرواح أبرياء قصفت بأيادي الإرهاب الغادرة التي أبت إلا أن تسلب عشرات الأمنيين والعسكريين والديوانيين حقهم في الحياة وهم يدافعون عن الوطن ليتركوا قلوبا ملتاعة ونفسية أرهقها ألم الفراق، عزاؤهم الوحيد في ذلك هو نيل أبنائهم صفة «شهيد الوطن».

لا يزال القضاء العسكري متعهدا بقضايا شهداء الثورة وجرحاها سواء الجماعية أو الفردية حيث من المنتظر أن تفتح الدائرة الجنائية المتعهدة بمحكمة الاستئناف العسكرية جزءا منها اليوم الخميس 20 أكتوبر الجاري وهي ملف ما عرف بقضية تالة والقصرين هذا إلى جانب قضية الشهيد مجدي المنصري والشهيد حسن العرفاوي.

عبّرت الهيئة الوطنية للمحامين، خلال جلستها الطارئة المنعقدة الثلاثاء الفارط عن رفضها القطعي والنهائي لمشروع قانون المالية لسنة 2017 طبق صيغته المودعة بمجلس نواب الشعب. ودعت جميع الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية والهيئات المهنية إلى توحيد الجهود للتصدي لهذا المشروع

في الوقت الذي لم يتم بعد سد الشغورات الموجودة في تركيبة هيئة الحقيقة والكرامة التي نجمت عن سلسلة من الاستقالات عززت سهام بن سدرين هذا الفراغ بقرار إعفاء عضوين آخرين وهما مصطفى البعزاوي وليليا بوقيرة وذلك اثر مجلس تأديب عقد في الغرض بتاريخ 14 اكتوبر الجاري

نظرت الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الابتدائية بتونس امس الثلاثاء في مابات يعرف بملف «المكتب الاعلامي لانصار الشريعة المحظور»، وقررت تأخيره الى موعد لاحق. بالمناداة على القضية تمّ احضار 8 موقوفين من بينهم المتهمة بترؤس المكتب الإعلامي لانصار

أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب الى حدّ يوم امس الثلاثاء 19 بطاقة إيداع بالسجنّ ضدّ عناصر الخلية الإرهابية التي تمّ تفكيكها مؤخرا والمتكونة من 62 شخصا.

أيام قليلة تفصل المتداخلين في المرفق القضائي عن اختيار من يمثلهم في المجلس الأعلى للقضاء من خلال التعبير عن أصواتهم بالتوجه إلى صناديق الاقتراع يوم 23 اكتوبر الجاري. هيكل قضائي شهد مسار إنشائه عديد التعطيلات خاصة فيما يتعلق بالقانون المنظم له الذي بقي لسنوات يتجول

أكّد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب المساعد الأول لوكيل الجمهورية سفيان السليطي في تصريح لـ«المغرب»، انّ الوحدات المختصة في جرائم الإرهاب التابعة للحرس الوطني بالعوينة وبالتنسيق مع النيابة العمومية قد نجحت في تفكيك خليّة إرهابية تتكون من 62 عنصرا كانت تخطط لاستهداف شخصية سياسية تتقلد

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا