فيما تم تأييد قرار حجز معدات «قناة نسمة. تي. في»: رفع الحجز عن تجهيزات البث لكل من «قناة الزيتونة» و«إذاعة القران الكريم»

قررت المحكمة الابتدائية ببن عروس تأييد قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري بخصوص حجز تجهيزات البث لقناة

«نسمة تي في»، فيما قررت رفع الحجز عن معدّات وتجهيزات البث لكل من «قناة الزيتونة» و«اذاعة القران الكريم»
نظرت المحكمة الابتدائية ببن عروس في قرارات الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري المتعلقة بحجز تجهيزات البث لكلّ من «قناة نسمة تي في» و«قناة الزيتونة» و»اذاعة القران الكريم»، وقد قررت خلال جلسة منعقدة بتاريخ 18 نوفمبر الجاري، تأييد قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري بخصوص حجز تجهيزات البث لقناة «نسمة تي في»، فيما قررت رفع الحجز عن معدّات وتجهيزات البث لكل من «قناة الزيتونة» و«اذاعة القران الكريم» وفق أكّد عمر الحنين المساعد الاول لوكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية ببن عروس.
وأكّد الحنين في تصريح لـ«المغرب»، ان الحكم المذكور ابتدائي وهو قابل للطعن بالاستئناف سواء من قبل الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري أو القناة المعنية بالقرار في اطار الآجال القانونية المحددة بـ10 أيام.
ووفق مصدرنا فانه لم يتم الى حد كتابة الاسطر تسجيل أي طعن في القرارات المذكورة.
ملف القنوات غير القانونية قناة الزيتونة التى تم حجز معدات البث الخاصة بها مع بداية شهر اكتوبر الجاري ، وإذاعة القران الكريم ، و«نسمة تي في» ملف طالما نبهت اليه «الهايكا» خاصة في فترة الحملات الانتخابية حيث كانت هذه القنوات تستعمل من اجل الدعاية السياسية ولم تصغ لتحذيرات الهيئة وواصلت البث مستغلة الاحزاب التى تنتمى اليها.
وكانت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، قد نّفذت يوم 6 اكتوبر الفارط قرار حجز معدّات «قناة الزيتونة»، علما وانه قد سبق وان اتخذت «الهيكا» قرار بحجز معدات القناة المذكورة نظرا إلى عدم تسوية وضعيتها وقيامها بالبث دون إجازة وفقا للمرسوم 116.
وكان نورى اللّجمي رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري قد أكد في تصريح سابق لجريدة «المغرب» ان حجز معدات البث لقناة غير قانونية تبث دون اجازة اجراء عادي يندرج في اطار تطبيق مقتضيات المرسوم 116، وقد تم التنبيه على القناة في اكثر من مناسبة كما وجهت اليها خطايا مالية وأخرها كانت 50 الف دينار، على ان تتوقف عن البث بصفة طوعية او تقوم بتسوية وضعيتها لكن القناة لم تقم باى إجراء.
وشدد اللّجمي آنذاك على أن الهيئة طبقت القانون، مشيرا الى انه في 2015 تم حجز معدات القناة لكن وقع تكسير الاختام واستأنفت القناة البث.
وبتاريخ 27 أكتوبر الفارط قررت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري تنفيذ قراري مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بتاريخ 11 أكتوبر 2021، حيث تم حجز تجهيزات البث لكل من قناة «نسمة. تي .في» و»اذاعة القران الكريم» اللتين تبثان دون اجازة.
ووفق ما اوردته «الهيكا «انذاك، فانها كانت قد وجهت إلى القناتين المذكورتين، قبل تنفيذ قرار الحجز، عدة دعوات للتوقف الفوري عن البث اعتبارا لعدم حصولهما على الإجازة الا انهما لم تستجيبا رغم ما ترتب عن ذلك من عقوبات مالية.
وقد قررت القنوات المذكورة التوجه الى القضاء من أجل الغاء قرارات «الهايكا» لدى المحكمة الابتدائية ببن عروس، باعتبارها مرجع النظر الترابي. من جهتها قضت المحكمة بتأييد قرار «الهايكا» بخصوص قناة «نسمة . تي .في»، في حين قضت برفع الحجز عن معدات وتجهيزات البث لكل من «قناة الزيتونة» و«إذاعة القران الكريم».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا