لعدم كفاية الحجة وانقضاء الدعوة العمومية بمرور الزمن: حفظ التهم في حق بلحسن الطرابلسي وحمادي الطويل وإطارات بنكية

قررت دائرة الاتهام، في جلستها المنعقدة يوم الاربعاء الفارط، حفظ التهم في حقّ بلحسن الطرابلسي و4 أشخاص اخرين من بينهم إطارات بنكية في قضية تعلقت باستغلال الصفة.

نظرت دائرة الاتهام المحتصة بالنظر في قضايا الفساد المالي بمحكمة الاستئناف بتونس يوم الاربعاء الفارط، الموافق لـ6 أكتوبر الجاري، في احدى القضايا المتعلقة باستغلال الصفة التي شملت اطارات بنكية وبلحسن الطرابلسي ورجل الاعمال حمّادي الطويل وقضت بحفظ التهم في شأنهم.
ووفق ما اكده الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف مساعد الوكيل العام الحبيب الطرخاني في تصريح لـ«المغرب»، قررت دائرة الاتهام المنعقدة بتاريخ الاربعاء الفارط حفظ التهمة في حق بلحسن الطرابلسي و3 أخرين لعدم كفاية الحجة، كما قضت بحفظ التهمة في حق طرف آخر لانقضاء الدعوة العمومية بمرور الزمن.
وأوضح محدّثنا بان قضية الحال كان قد تقدمت بها شركة خاصة مفادها انّ المظنون فيهم كانوا قد استغلوا مناصبهم، بايعاز من المدعو بلحسن الطرابلسي، باعتبار انه صهر الرئيس السابق زين العابدين بن علي، والحقوا اضرار بالشركة الشاكية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا