بناء على حكم بات صادر في شأنه: تنفيذ بطاقة تفتيش صادرة ضد نائب سابق في البرلمان عن ولاية باجة

أودع أمس الاثنين الموافق لـ5 افريل الجاري نائب سابق بالبرلمان عن ولاية باجة في السجن وذلك تنفيذا لحكم بات أصدره في شأنه قاض بالسجن لمدة 6 أشهر.

أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بباجة، المساعد الاول لوكيل الجمهورية رياض بن بكري، انه قد تمّ تنفيذ بطاقة تفتيش صادرة في شأن احد الأعضاء السابقين لمجلس نواب الشعب عن ولاية باجة. وأوضح بن بكري في تصريح لـ«المغرب»، بان المظنون فيه كان محل قضية جزائية منشورة لدى محاكم باجة، وقد صدر في شأنه حكم بات يقضي بالسجن لمدة ستة أشهر.
وتبعا لذلك فقد تم، أول أمس الاثنين، تنفيذ الحكم الصادر في شأنه وقد تم إيقافه وإيداعه بالسجن. هذا وقد تحفظ محدّثنا عن وقائع قضية الحال، مشددا على ان الحكم الصادر في شأن المظنون فيه بات ونهائي.
ويذكر في هذا الإطار أن المعني بالأمر قيادي سابق بالحزب الوطني الحر ونائب بالبرلمان عن ولاية باجة، وان الحكم الصادر في شأنه كان على خلفية شكاية تقدم بها قاض ضده اتهمه فيها بالإساءة إليه عبر شبكات التواصل الاجتماعي وذلك من خلال اتهامه « بمناشدة الرئيس الراحل بن علي عندما كان رئيسا لجمعية رياضية قبل سنة 2011».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا