اليوم المؤتمر الانتخابي الخامس لاتحاد القضاة الإداريين: خمسة مترشحين.. ومجلة القضاء الإداري من أبرز التحديات التي تنتظر المكتب القادم

يعقد اتحاد القضاة الاداريين اليوم الاحد 4 افريل الجاري مؤتمره الانتخابي الخامس في تاريخه وذلك في أحد النزل بمدينة الحمامات، لتجديد المكتب التنفيذي

الحالي لمدة نيابة تدوم سنتين طبقا للإجراءات المعمول بها صلب الاتحاد، وذلك تحت شعار من اجل استكمال بناء جهاز القضاء الاداري. ولمزيد من التفاصيل حول آخر الاستعدادات والمترشحين تحدثنا مع رفقة المباركي عضو المكتب الحالي.
كان اول المؤتمرات الانتخابية لاتحاد القضاة الاداريين قد عقد في شهر فيفري 2012، اي منذ بضع سنوات من تأسيس هذا الهيكل النقابي ،كما قررت قبل ذلك الهيئة التأسيسية للاتحاد صياغة نظام داخلي مؤقت يحدد القواعد التنظيمية لانتخاب هياكل الاتحاد يقع اعتماده والمصادقة على تنفيذه وقتيا في جلسة عامة للمنخرطين قبل عقد المؤتمر الأول ودون التقيد بالآجال المحددة به وذلك في انتظار انتخاب و تركيز أعضاء الهيئة الإدارية .

اليوم الاحد 4 افريل الجاري سيجدد اتحاد القضاة الاداريين مكتبه التنفيذي للمرة الخامسة وذلك من خلال عقد مؤتمر انتخابي بإحدى النزل بالحمامات والذي ستكون فيه العملية الانتخابية تحت اشراف جمعية القاضيات التونسيات وفق ما افادتنا به رفقة المباركي عضو بالمكتب التنفيذي الحالي وهي ضمن المترشحين الاربعة الآخرين وهم علي قبادو وسندة لحمر وسيرين الشاوش) تجديد ترشح( وسندس السهيلي، سينطلق المؤتمر بكلمة ترحيبية للرئيس الحالي للاتحاد وليد الهلالي والذي سيقوم ايضا بتعيين رئيسا للمؤتمر، تليه عملية تلاوة التقريرين الادبي والمالي للمكتب التنفيذي الحالي لتتم المصادقة عليهما ،ثم وعلى الساعة الحادية عشرة والنصف تنطلق العملية الانتخابية بتعيين اعضاء لجنة الفرز وبعد فتح صندوق الاقتراع امام المنتخبين سيتم الاعلان عن النتائج واختتام هذه التظاهرة. من ابرز الملاحظات التي سجلناها من خلال الاطلاع على قائمة المترشحين في المؤتمر الانتخابي الخامس لاتحاد القضاة الاداريين غياب المنافسة بينهم لأن عددهم خمسة وهو يتساوى مع عدد اعضاء المكتب التنفيذي لهذا الهيكل القضائي طبقا لما ينص عليه نظامه الداخلي، وبالتالي ليس هناك خاسر في هذه الانتخابات فقط سيكون هناك فرق في عدد الاصوات.

هذا المؤتمر اختير له من الشعارات «من اجل استكمال بناء جهاز القضاء الاداري» فكرة انطلقت وفق التحليل الذي قدمته عضو المكتب التنفيذي الحالي رفقة المباركي من التحديات القادمة التي تنتظر المكتب الجديد خاصة في ما يتعلق بمجلة القضاء الاداري والنظام الاساسي الخاص بالقضاة الاداريين
بعد نهاية العملية الانتخابية التي ستكون في وقت وجيز وفق البرنامج والاعلان عن النتائج فإن المكتب التنفيذي الجديد الذي سيتسلم المشعل سيعقد اولى جلساته التي سيخصصها لتوزيع المهام واختيار رئيس جديد لاتحاد القضاة الاداريين وفق ما اوضحته رفقة المباركي احد اعضاء المكتب الحالي ومترشحة للمكتب الجديد.
من جهة اخرى وبالنسبة للأسباب التي تكمن وراء عدم تقديم الرئيس الحالي وليد الهلالي لترشحه من جديد في هذا المؤتمر الخامس بينت المباركي أنه قد فاز بنيابتين متتاليتين وبالتالي لا يمكنه قانونيا الترشح لنيابة ثالثة، علما وأن الهلالي كان الرئيس الثالث لهذا الهيكل لمدة نيابتين كل واحدة منها لمدة سنتين وذلك بعد كل من القاضي الاداري احمد الصواب و القاضي الاداري زهير بن تنفوس.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا