المساعد الاول لوكيل الجمهورية سفيان السليطي لـ«المغرب»: «إحباط مخطاطات لعمليات نوعية و الاحتفاظ بـ70 شخص خالفوا الحجر»

تمكنت الوحدات الامنية بالقرجاني، بالتنسيق مع النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب، من احباط مخططين لعمليتين ارهابيتين وصفتا بـ«النوعيتين»،

فيما واصلت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس تطبيق القانون على مخالفي الحجر الصحي.

قد تمثل الظروف الخاصة التي تمر بها البلاد التونسية حاليا توقيا من انتشار فيروس كورنا المتجدد، ظروف ملائمة لبعض الخارقين للقانون لتنفيد اعمال اجرامية، ومن بين هؤلاء نذكر خاصة العناصر الارهابية التي تسعى الى اضعاف الدولة وارباكها. في هذا الاطار قال الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب المساعد الاول لوكيل الجمهورية سفيان السليطي انه من الضروري ان يتوحد الشعب التونسي بين مواطنيين واطباء وأمن وجيش ونيابة عمومية من اجل التصدي لكل ما من شأنه ان يضر بالبلاد التونسية او ان يمس الشعب في قوته اليومي.

في مخالفة قرارات الحجر الصحي وحضر الجولان
اكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب المساعد الاول لوكيل الجمهورية سفيان السليط، انه وفي الظروف الخاصة والاستثنائية التي تمر بها البلاد التونسي في اطار احترام الحجر الصحي وحضر الجولان، لاحظت النيابة العمومية «استهتار» و»استخفاف» من قبل العديد من الاشخاص.
في هذا الاطار حاولت النيابة العمومية التدخل بطرق مرنة بعض الشيء، حيث اعطت تعليمات للوحدات الامنية بمختلف الجهات بالتنبيه على مخالفي قرارت الحجر الصحي و حضر الجولان، لكن وبعد ما تم تسجيله من استهتار واستخفاف بالامر قررت النيابة العمومية التشديد وذلك من خلال تطبيق القانون بكل صرامة. وأوضح محدثنا ان الغاية من هذه الصرامة هو جعل المواطنين يلتزمون بالقرارات التي اتخدتها الحكومة للتصدي لهذه الجائحة والنجاح في الحد منها ولما لا القضاء عليها نهائيا.

إشترك في النسخة الرقمية للمغرب

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

واضاف « ان النيابة العمومية غايتها ردع المواطنين من أجل مصالحهم ومصالح كافة المجتمع خاصة وانه لا النيابة العمومية ولا الاطباء ولا الامن بامكانه ان ينجح في التصدي لهده الجائحة ولكن الامر يستوجب تضامنا تاما بين مختلف الهياكل والجهات والاشخاص».
ودعا السليطي كافة المواطنين الى الالتزام بالتحجيرات والتدابير الوقائية والانضباط واحترام القانون والابتعاد عن كل ما من شأنه ان يشكك في مؤسسات الدولة.

وأكد بأن ممثلي النيابة العمومية وبمختلف الجهات التونسية، يعملون حاليا على الميدان و مجندون من أجل تطبيق القانون بكل صرامة، خاصة بعد ما بات يعرف بواقعة المطار، مشددا على انه «حتى وان كانت الظروف استثنائية تبقى الضمانات الاجرائية ومجلة الاجراءات الجزائية خط احمر لا يمكن المساس به».
وأفاد سفيان السليطي بان النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس قد أذنت الى حد كتابة الاسطر بالاحتفاظ بـ 70 شخص من أجل حضر الجولان والحجر الصحي الى جانب 42 اخرون محل محاضر بحث، كما تقرر اصدار بطاقات ايداع بالسجن ضد 11 شخص من اجل مخالفة قرارات الحجر الصحي وحضر الجولان.

ايقاف 4 عناصر ارهابية
من جهة أخرى، قال الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب المساعد الأول لوكيل الجمهورية سفيان السليطي ان هذه الظروف الخاصة التي تمر بها البلاد، تعتبر ظروف ملائمة لبعض العناصر الاجرامية ومن بينهم العناصر الارهابية. وأوضح محدثنا بان الوحدات الامنية بالقرجاني قد تمكنت، تحت اشراف النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب، من إحباط مخططين ارهابيين والقاء القبض على 4 عناصر منهم.

وأكد السليطي ان هذه العناصر الارهابية كانت تخطط للقيام بعمليات نوعية بالبلاد التونسية، موضحا بانه قد فتح محضرين في الغرض. شمل المحضر الاول 3 عناصر ارهابية، فيما شمل المحضر الثاني متهم فقط وقد تم اصدار بطاقات ايداع بالسجن في شأنهم.
وافاد السليطي بان العناصر الارهابية المذكورة لا علاقة لها بالعملية الارهابية الاخيرة التي استهدفت تشكيلة امنية بالبحيرة 2.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا