الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد حيوني لـ «المغرب»: « الورقة التي تم العثور عليها في فضاء في البحيرة تضمّنت إيحاءات بالتهديد»

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني انّ قد تم، أمس الخميس، العثور على

ورقة في محيط فضاء تجاري بالبحيرة تضمنت إيحاءات بالتهديد.
وأكد في تصريح لـ»المغرب»، بأنه قد تم ايلاء المسالة العناية اللازمة وقد تعهدت الوحدات الأمنية المختصة بالامر وتعاملت بجدّية تامّة، وباشرت التحريات في مسألة الحال للتثبت من مدى صحة هذه الرسالة ومدى جدّيتها.
ونفى مصدرنا ما روّج من اخبار مفادها العثور على عدد من الرسائل في البحيرة تضمنت تهديدا صريحا بتنفيذ عمليات ارهابية في الجهة واستهداف الفضاء التجاري المذكور، وشدد على انّ قد تمّ العثور على ورقة واحدة فقط وما تضمنته لم يكن سوى إيحاءات بالتهديد.
وأوضح مصدرنا أن رسالة التهديد تستوجب انه يكون هناك باعث ومتلق، أي ان تكون موجهة لشخص معين، على خلاف الورقة التي تم العثور عليها والتي لم تتضمن سوى كلمات وصفها بـ«ايحاءات بالتهديد». وأكد بان الوحدات الأمنية ستتولى الكشف عن خفايا هذه الورقة ومدى جدّيتها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا