أحيل من اجل شبهة إرهابية: حجز بدلات عسكرية قتالية لدى متشدد ديني بالمنستير

حجزت الوحدات الأمنية بمنطقة حي النور من ولاية المنستير، اثر قيامها بتفتيش منزل متشدد ديني بالجهة،

كمية من الأزياء العسكرية القتالية، وقد أحيل المظنون فيه على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بحالة الاحتفاظ.
ملف الحال، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية المساعد الأول لوكيل الجمهورية فريد بن جحا، تتمثل وقائعه في الاشتباه في انتماء احد الأشخاص المتشددين الى التنظيم الإرهابي. حيث قامت الوحدات الأمنية، بعد ملاحقته، بتفتيش منزل المظنون فيه بمنطقة حي النور من ولاية المنستير وتمكنت من العثور على أزياء قتالية عسكرية وأقمشة قتالية.

وبسماع المظنون فيه أكّد انه قد تحصل عليها من صهره. وبسماع هذا الأخير أكّد انه يعمل بشركة فرنسية تقوم بصناعة الأزياء القتالية ثم تقوم بتصديرها الى فرنسا.
وقد تمّ آنذاك تحرير محضرين، الأول تعلق بشبهة الانتماء الى تنظيم إرهابي، وقد أحيل أول أمس على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب باعتباره الجهة القضائية المختصة قانونيا بالنظر في القضايا المتعلقة بالشبهات الإرهابية. وقد قرر القطب القضائي لمكافحة الارهاب إبقاء المظنون فيه بحالة سراح في قضية الحال.
أمّا المحضر الثاني فقد تعلق بسرقة أجير لمؤجره، وذلك بناء على الشكاية التي كان قد تقدم بها صاحب الشركة المذكورة ضدّ كل من المظنون فيه وصهره. وقد أحيلا صباح أمس على النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير والتي اذنت بفتح بحث تحقيق في الغرض، علما وانّ المظنون فيهما محتفظ بهما على ذمّة الابحاث.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499