محامو الجهات يحتجون والهيئة «تتحفّظ» على المساندة: مقاطعة الدوائر الجنائية، حمل الشارة الحمراء وإمكانية الدخول في اعتصام مفتوح واردة

يواصل الفرع الجهوي للمحامين بصفاقس مقاطعة الدوائر الجنائية بمختلف المحاكم مرجع النظر،

ويهدد بالدخول في اعتصام مفتوح في صورة ما اذا لم يتم تدارك ما آلت اليه الحركة القضائية لسنة 2018 - 2019. وفي ذات السياق عمد الفرع الجهوي للمحامين بسوسة أمس الخميس الى حمل الشارة الحمراء للتعبير عن رفضه للحركة القضائية الاخيرة.
على خطى الفرع الجهوي للمحامين بصفاقس، انطلق صباح أمس الخميس الفرع الجهوي للمحامين بسوسة في خوض تحركات احتجاجية تمثلت في حمل الشارة الحمراء بكامل محاكم الجهة للتعبير عن رفضهم لما آلت إليه الحركة القضائية الأخيرة والتي تسبّبت في التقليص من عدد القضاة خاصّة على مستوى الدوائر الجنائية بالمحاكم الابتدائية.

بوادر ايجابية لكن...
يواصل محامو صفاقس مقاطعة الدوائر الجنائية بمختلف المحاكم مرجع النظر، وفق ما أكّده رئيس الفرع الجهوي حاتم المزيو لـ«المغرب».
وأوضح محدّثنا انه رغم وجود بوادر ايجابية الا انّ مرفق القضاء بالجهة لا يتحمل خيبة أمل أخرى، مشيرا الى أنّ مجلس القضاء العدلي قد اعترف بالخطأ الذي ارتكب في حق المرفق القضائي بالجهة والنقص الكبير بعدد القضاة وقام بتقديم وعود لتدارك الأمر وحلحلة الأزمة والمتمثلة اساسا في القيام بحركة جزئية تتعلق بمحاكم صفاقس.
وقد سبق وان تمّ تقديم العديد من الوعود الى الفرع الجهوي للمحامين بصفاقس خلال السنة القضائية الفارطة، الّا انّ المجلس الأعلى للقضاء قد اخلف كل وعوده وقد عمّق أزمة القضاء بالجهة خلال الحركة القضائية الحالية.
وشدد محدّثنا على ان العدد الحالي للقضاة بمختلف محاكم صفاقس لا يسمح حقيقة بالعمل، مؤكدا انّ المحاكم ، وفي صورة إبقائها على الحالة التي هي عليها الآن فان المرفق القضائي سيصاب بالشلل.
وشدد المزيو على انّ الفرع الجهوي متمسك بمطالبه، وانه وفي صورة عدم الاستجابة الى ذلك وتدارك الأمر، فان الفرع سيدعو بداية من نوفمبر المقبل الى الدخول في اعتصام مفتوح بمقر المحكمة، علما وانّ قرار مقاطعة الدوائر الجنائية انطلق منذ 8 والى غاية يوم 15 اكتوبر الجاري.

دعوة العميد مرفوضة
من جهة أخرى فقد أكد حاتم المزي وانّ الفرع الجهوي للمحامين بصفاقس، ينتظر الى حدّ كتابة الأسطر اعلان الهيئة الوطنية للمحامين عن مساندتها للتحركات التي يخوضها الفرع منذ شهر تقريبا.
وافاد مصدرنا انه وفي الوقت التي ينتظر فيه الفرع مساندة الهيئة فقد فوجئ ببلاغ صادر عنها بتاريخ أول أمس الأربعاء يدعو فيه إلى إستئناف العمل وتعليق كل الأشكال الإحتجاجية إلى حين ظهور نتائج الإعتراضات.
وشدد المزيو على انّ دعوة العميد مرفوضة، ودعا منظوريه إلى مواصلة نضالاتهم و التقيّد بروزنامة التحركات الاحتجاجية التي كان قد قررها المجلس على ضوء الجلسة العامة الاخبارية والمواقف المسجلة من عموم المحامين وذلك الى حين التوصل إلى تحقيق المطالب المشروعة للمحامين و دون الالتفات إلى الدعوات الرامية الى التشويش والصادرة بصفة منفردة دون احترام ارادة المحامين وعلى أساس الوعود غير الجادة التي لا تحترم الفرع الجهوي للمحامين بصفاقس ولا تستجيب للحد الأدنى المتمثل في حركة جزئية استثنائية على حد تعبيره.

جمعية المحامين الشبان على الخطّ
أكّد رئيس الجمعية التونسية للمحامين الشبان انّه سبق وان التقى بالرئيس السابق للمجلس الأعلى للقضاء، حيث تمّ التطرق الى العديد من النقاط أهمها النقص الفادح لعدد القضاة بمحاكم صفاقس.
وأوضح في تصريح لـ«المغرب» بان الجمعية تساند فرعي صفاقس وسوسة في تحركاتهم الاحتجاجية للمطالبة بتعزيز الطاقم القضائي بالجهتين، وأنها ستتولى مشاركتهم في التحركات المذكورة.
كما أكّد اليونسي انّ الجمعية تساند كذلك الفرع الجهوي للمحامين بمدنين، وتطالب بضرورة إنشاء محكمة ابتدائية بجربة وذلك قصد تقريب المرفق من المتقاضين.

«العميد لا علم له بتحرك فرع سوسة»
من جهته أكّد العميد عامر المحرزي في تصريح لـ«المغرب» انّ وضعية الفرع الجهوي للمحامين بصفاقس في طريق الحلحلة، امّا فيما يتعلق بالتحرك الاحتجاجي للفرع الجهوي للمحامين بسوسة فقد أكّد العميد انه لم يتم إعلامه بذلك .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499