ليبيا: مباحثات مغربية مصرية بشأن تطورات أزمة ليبيا

جدد سفير الجزائر لدى ايطاليا عبد الكريم طواهرية رفض بلاده أية تدخلات خارجية في الأزمة الليبية ، مؤكدا على أنّ الحل للازمة لن يكون إلا ليبيا ليبيا ،

طواهرية أشار إلى أنّ زيارة عبد الحميد الدبيبة الأخيرة للجزائر جاءت بطلب منه الدولة الجزائرية تستمع للجميع وتدعم بقوة جهود الأمم المتحدة لحل مستدام للملف الليبي عبر التوافق على إطار دستوري للانتخابات وإنجاز المصالحة الوطنية الشاملة وصون وحدة وسيادة ليبيا وسحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب.
إلى ذلك استقبل وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة نظيره المصري سامح شكري الذي حل بالمغرب في زيارة رسمية ليومين 9و 10 أفريل الجاري ،حيث جرى بحث مستجدات الأزمة الراهنة في ليبيا وسجل الوزيران تطابق وجهات النظر حيال معضلة ليبيا . ناصر بوريطة أشاد باحتضان القاهرة مشاورات ومفاوضات المسار الدستوري الجارية بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والتي تنطلق جولتها الثانية في الخامس عشر من الشهر الحالي برعاية الأمم المتحدة..وزير الخارجية المغربي ونظيره المصري سامح شكري جددا دعم ومساندة الإجراءات المتخذة من طرف مجلس الثوار الليبي في إشارة إلى تعيين حكومة باشاغا .
وفي خصوص المرتزقة والمقاتلين الأجانب شددالوزيران في بيان صادر على ضرورة تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ذات العلاقة ومخرجات المؤتمرات الدولية ذات الصلة وكذلك الرفض المطلق للإملاءات والحلول الجاهزة من الخارج.
وكان سامح شكري وزير خارجية مصر قد أثنى على احتضان المملكة المغربية لحوارات توقيع اتفاق الصخيرات في 2015 وغير ذلك من الحوارات الليبية الليبية التي أفضت إلى تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين.
مسؤول التوجيه المعنوي بالقيادة العامة يوضح
عسكريا أشار اللواء خالد المحجوب مسؤول التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الذي يقوده المشير خليفة حفتر أن الأسباب التي اقتضت ودعت إلى تعليق المشاركة في أعمال واجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 مازالت قائمة ، لذلك أكد اللواء المحجوب استمرار تعليق المشاركة في أعمال تلك اللجنة.
معلوم بأن وفد القيادة العامة أعلن في بيان عن تعليق المشاركة في اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة ،والتي تتخذ من مدينة سرت مقرا لها بسبب حجب رواتب منتسبي القيادة العامة لأشهر متتالية ودعا البيان إلى غلق الطريق الساحلي واستقالة حكومة الدبيبة.
ولئن أمكن منع غلق الطريق الساحلي فإنّ الدعوة لقفل النفط إنتاجا وتصديرا قد جرى تنفيذها ، وشملت حقول منطقة الواحات والشرارة والفيل والطفل بوسط وجنوب وغرب البلاد. وكذلك الهلال النفط والموانئ مما أجبر الوطنية على إعلان حالة القوة القاهرة ببعض الحقول والموانئ النفطية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا