المفوضية الأوروبية: ليبيا تطلب تعزيز دور الاتحاد الأوروبي على الحدود الجنوبية

أكد جوزيف بوريل الممثل الأعلى نائب رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي بان السلطات الليبية طلبت دعم تعزيز الاتحاد في الحدود.

كما أشار إلى الاستجابة لطلب ليبيا المذكور بمزيد تعزيز الدعم الموجه للمناطق الحدود الجنوبية في ملفات الهجرة غير الشرعية وبسط الأمن ومحاربة الجريمة العابرة للحدود وذلك أمر صعب التنفيذ بسبب انتشار السلاح و عدم الاستقرار الشيء الذي أوجد ملاذات آمنة للإرهاب في تلك المناطق.
الجدير بالملاحظة أن الانفلات الأمني جنوب ليبيا وبالذات ملف السيطرة على الحدود الجنوبية المترامية الاطراف شكّل عقبة أمام الحكومات المتعاقبة في ليبيا منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي..وجرت مبادرات عدة وأبرمت عدة اتفاقيات أمنية وعسكرية مع دول جنوب ليبيا تشاد النيجر والسودان، ومن بنودها بعث قوة عسكرية مشتركة لحماية الحدود لكن التنفيذ تأخر لأسباب معلومة وغير معلومة. كما أعلنت القيادة العامة للجيش عن أكثر من عملية عسكرية لإعادة الأمن للجنوب ونفس الخطوة قامت بها حكومة الوفاق والحكومة الحالية لكن دون نتيجة تذكر على الميدان.

رئيس المجلس الرئاسي الليبي يزور قطر
في الأثناء ذكر تقرير إخباري أن رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي وصل إلى العاصمة «الدوحة، يوم أمس الثلاثاء، في زيارة رسمية للبلاد». وقالة وكالة الأنباء القطرية «قنا»التي أوردت التقرير أن أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سوف يستقبل المنفي يوم غد الأربعاء بالديوان الأميري لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمها وتطويرها».
وكان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قد أكد خلال زيارته للعاصمة الليبية في شهر ماي الماضي على دعم بلاده للسلطة السياسية الجديدة في ليبيا، داعيا إلى «منع التدخلات الأجنبية في شؤونها».
وأجرى المسؤول القطري الذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء خلال زيارة رسمية مباحثات مع رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي.وفي 16 مارس الماضي، تسلم كل من رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة مهامهما لقيادة ليبيا إلى انتخابات عامة مقرر لها 24 ديسمبر المقبل.

ايقاف العمل في مرفإ السدرة
من جهة أخرى قال المكتب الإعلامي للمؤسسة الوطنية للنفط الليبية ومهندس في ميناء السدرة إن محتجين منعوا ناقلة نفط من التحميل في مرفإ السدرة.وذكر المكتب الإعلامي أن المؤسسة تعمل مع حراس منشآت النفط لإنهاء الإغلاق.
وفي وقت سابق، قال مهندسان في مرفإ رأس لانوف أنه جرى منع ناقلة أخرى من التحميل ولكن تم السماح لاحقا باستئناف التحميل.وأغلق محتجون يقولون إنهم يريدون وظائف للسكان المحليين وتغييرات في قيادة المؤسسة الوطنية للنفط الميناءين في الأسبوع الماضي لكن المؤسسة قالت يوم الجمعة إنهما استأنفا العمل. كما توقف التصدير من الحريقة وهو مرفأ نفطي أيضا.وفي العام الماضي، أوقفت قوات تتمركز في شرق البلاد جميع صادرات النفط لأشهر.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا