ليبيا: ضغوطات أمريكية على حكومة الوفاق لفك ارتباطها بـ«الميليشيات»

بدعوة رسمية من رئيس مجلس النواب المغربي تحول رئيسا مجلس النواب الليبي ورئيس الأعلى للدولة إلى المملكة المغربية ،

في مبادرة من المغرب تتنزل في إطار تهدئة الوضع المتوتر في ليبيا وتسريع العودة للمفاوضات السياسية .
وعاد خالد المشري رئيس الأعلى للدولة عبر تصريح معتاد منه بتأكيد جاهزية مجلسه للتعاون مع كل مبادرات الحل السلمي للازمة في حين جدد عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الجهة الشرعية الوحيدة تمسك رئاسة البرلمان بجملة من الثوابت من بينها وحدة ليبيا ودعم المؤسسة العسكرية والأمنية وحل الميليشيات والتوزيع العادل للثروة وإخراج المرتزقة، وتشكيل حكومة موحدة تمثل كافة الجهات وتحظى بقبول شعبي.
ثوابت لا تقبل بها الأطراف المسيطرة على الوفاق المتمثلة في القيادات المتطرفة القريبة من تنظيم القاعدة الإرهابي فلا احد من هؤلاء يقبل بترحيل المرتزقة السوريين ولا بفك الارتباط بين حكومة الوفاق وتلك الجماعات رغم المطالب الدولية بتسليم أسماء معروفة مثل صلاح بادي و إبراهيم الجضران وغيرهما من وزرائه، حيث استقر كل من احمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي ووزير الداخلية المفوض في مدينة مصراته معقل جماعة الإخوان .
متغيرات جديدة
فتحي باشا أغا وزير داخلية الوفاق المفوض و احمد معيتيق نائب رئيس الرئاسي التقيا مؤخرا القائم بأعمال السفارة الأمريكية في طرابلس جوشوا هاريس ، هاريس ذكر في تغريده بتويتر أن حكومة الوفاق وقادة مصراته لابد لهم من التخلص من الميليشيات العنيفة وتهدئة الوضع في الجفرة ومدينة سرت لإقرار وقف لإطلاق النار ومن ثمة العودة لمباشرة العملية السياسية .علما بان واحدة من الميليشيات التي يصفها الأمريكان بالعنيفة هي سرايا الدفاع عن بنغازي ومجالس الشورى القريبة من القاعدة وتنظيم «داعش» الإرهابي التي طردها الجيش من إقليم برقة بنغازي ودرنة ولاحقها في الجنوب فانضمت لقوات الوفاق
الجدير بالملاحظة أنّ الافريكوم تنفذ عمليات دقيقة بين الحين والأخر ضد تلك الجماعات التي تتقاضى مرتبات من الدولة باعتبارها تابعة لقوات الحكومة المعترف بها دوليا .
ومن المستجدات العسكرية تنفيذ مقاتلات مجهولة لغارات جديدة على قاعدة الوطية جنوب غرب طرابلس رغم تصدي الدفاعات الجوية داخل القاعدة ، مصادر محلية أشارت إلى تحقيق تلك الغارات لأهدافها، بتدمير مخازن أسلحة ومنظومة دفاع جوي من نوع هوك التركية المتطورة .. حادت مثل هذا الذي يجري في القاعدة الوطية هدفه إضعاف التواجد التركي الداعم لجماعة الإخوان الرافضة للحل السلمي ولوجود حفتر في المشهد السياسي القادم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا