من بينها تونس: جماعة «الحوثي» يقترح تحكيم 12 دولة لوقف حرب اليمن

اقترح القيادي البارز في جماعة «أنصار الله» (الحوثيين)، محمد علي الحوثي، تحكيم 12 دولة لإنهاء حرب اليمن.وقال الحوثي في تغريدة عبر حسابه على تويتر:

«تعالوا لنحكم بيننا وبينكم كدول معتدية على بلدنا ..رباعية عربية، رباعية إسلامية، رباعية آسيوية بالإضافة للأمم المتحدة».
وأضاف: «أقترح أن تكون الدول الآتية .. الجزائر وتونس ومصر والعراق وباكستان وماليزيا وإندونيسيا وسيراليون وروسيا والصين وكوريا (الجنوبية) واليابان».
واقترحت جماعة «أنصار الله» (الحوثي) في اليمن، ثلاث «رباعيات» والأمم المتحدة؛ للتحكيم بين طرفي النزاع، واشترطت أن تتخلى كل من الحكومة الشرعية والتحالف العربي عن «المرجعيات الثلاث»، لوقف الحرب من أجل مواجهة فيروس «كورنا المستجد» (كوفيد- 19).وقال عضو المجلس السياسي لسلطة الحوثيين (غير معترف بها) في صنعاء، محمد علي الحوثي، عبر «تويتر»: «عليكم أن تتخلوا عن شروطكم وعن التمسك بمسمى المرجعيات وغيرها».

وأضاف أن استجابة الجماعة لدعوة الأمم المتحدة إلى وقف الحرب «لا تعني القبول بما تم رفضه منذ البداية أو البحث عن مكاسب تسبق فك الحصار وإيقاف العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه».وتابع: «أو تعالوا لنحكم بيننا وبينكم، كدول معتدية على بلدنا، رباعية عربية، رباعية إسلامية، رباعية آسيوية، إضافة للأمم المتحدة.. واقترح أن تكون الدول الأتية: الجزائر، تونس، مصر، العراق، باكستان، ماليزيا، إندونيسيا، سيراليون، روسيان، الصين كوريا واليابان.. ولن يكونون بمعزل عن الحل». وتتمسك الحكومة اليمنية بثلاث مرجعيات تعتبرها مرتكزات لأي حل سياسي مع الحوثيين، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا