بعد وصول كورونا إلى 53 دولة بالإضافة للصين: العالـم يستعد لأسوإ الاحتمالات في مواجهة الفيروس

قال بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، أن بلاده مستعدة بشكل كامل لمواجهة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن نظام الصحة

في بريطانيا يمكنه التعامل بفعالية مع الحالات المصابة بفيروس كورونا.وأضاف جونسون خلال مؤتمر صحفي للحكومة البريطانية بحضور خبراء في مجال الطب، أن الجيش البريطاني مستعد للتدخل ولكن ذلك سوف يكون ضمن أسوإ سيناريو في حال تفشى فيروس كورونا بشكل كبير، موضحا أنه من المحتمل أن نرى عددا أكبر من الإصابات بفيروس كورونا ونحن مستعدون لأسوإ الاحتمالات لمواجهة تفشى فيروس كورونا.
وأشار رئيس الوزراء البريطاني، أنه توجد مجموعة من الخطط لمواجهة فيروس كورونا، موضحا أنه لا يجب اتخاذ تدابير مسبقة لأن آثارها سوف تكون غير مجدية، والأهم في الوقت الحالي التعامل مع الحالات المصابة وتوفير الرعاية الصحية، واستعرض جونسون النصائح الضرورية للوقاية من فيروس كورونا.
وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قد اعترف بأنه من المتوقع أن يكون هناك آلاف من حالات الإصابة بفيروس كورونا في المملكة المتحدة. وقال جونسون، أن بريطانيا ستواجه تحديا في الأسابيع والأشهر القادمة مع استعداد الحكومة للكشف عن خطتها لمكافحة الفيروس، والتي تشمل قوانين طوارئ لتجنيد الأطباء والممرضات، الذين تقاعدوا مؤخرا والسماح بنسب من العاملين أعلى في المدارس.
من ناحية أخرى، قال خبراء الطب، أن ارتفاع الحالات في فرنسا وألمانيا وإيطاليا يعني أنه في أوروبا بدأ الفيروس في الانتشار بطريقة ذاتية، وأشاروا إلى أنه لم يصل بعد إلى نفس الوضع في بريطانيا، لكنهم يعتقدون أنه أمر حتمي.
البرلمان الأوروبي يغلق أبوابه أمام الزوار
في الأثناء قرر البرلمان الأوروبي في بروكسل، أمس الثلاثاء، إغلاق أبوابه أمام جميع الزوار، وتعليق جميع الأنشطة الموازية داخله كإجراء احتياطي لاحتواء تفشي فيروس كورونا المتجدد ، وقال البرلمان الأوروبي، أن أنشطته ستقتصر حتى إشعار آخر على العمل التشريعي، ولن يتم تنظيم أي لقاءات أو ندوات أو محاضرات داخل مقره، وتم إلغاء عدد من اللقاءات اليوم، ومنها قمة المحافظين الأوروبيين وإفريقيا وجميع الندوات والزيارات، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية «وام».
وبعد إصابة 53 دولة من خارج الصين بفيروس كورونا ، حذر رئيس منظمة الصحة العالمية من أنه شيء «لم نره من قبل»، حيث أكدت المنظمة أن فيروس كورونا قد دفع العالم بقوة إلى منطقة مجهولة، لانتشاره بسرعة أكبر خارج المكان الذي نشأ فيه وهو الصين .
وقال رئيس منظمة الصحة العالمية ، أدهانوم جيبريسوس ، وفقا لتقرير جريدة « ميرور» البريطانية ، إنه تم الإبلاغ عن تسع مرات تقريباً في حالات الإصابة بهذا المرض الفتاك خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية خارج الصين مضيفا أنه تم توثيق طرق المراقبة المستخدمة في كوريا الجنوبية ، البلد الأكثر تضرراً خارج الصين ويمكن أن يتم احتواء الانتشار داخل حدودها.
وقال جيبريسيس في مؤتمر صحفي في جنيف: «نحن في منطقة مجهولة، لم نر من قبل مسببات الأمراض التنفسية القادرة على انتقال العدوى من المجتمع «.وتشكل حالات تفشى فيروس كورونا في إيطاليا وإيران واليابان مصدر قلق كبير لمنظمة الصحة العالمية.ويبلغ عدد القتلى في العالم حتى الآن 3044 ، في حين اعترف المسؤول الأمريكي الدكتور أنتوني فوشي، بأنه يشعر بالقلق من أن الأرقام في الولايات المتحدة ، التي شهدت حتى الآن 6 وفيات ، قد تقفز بسرعة.
الهند تعلق منح التأشيرات بسبب كورونا
قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، إن الهند علقت منح تأشيرات دخولها للمسافرين القادمين من (إيطاليا - إيران - كوريا الجنوبية - اليابان)، خوفًا من فيروس كورونا المستجد، وأوضحت الحكومة الهندية - في بيان صحفي نقلته صحيفة (هندوستان تايمز) الهندية أمس الثلاثاء، أنه سيتم تعليق منح تأشيرات السفر العادية والإلكترونية للأجانب الذين سافروا أول فيفري أو ما بعد ذلك إلى أي من (إيطاليا - إيران - كوريا الجنوبية - اليابان)، إلى جانب الصين التي علقت الهند مسبقًا منح تأشيرات سفر لمواطنيها.
وأضافت أنه يتعين على هؤلاء الذين يرغبون في السفر إلى الهند لظروف قاهرة أن يقدموا طلبًا للحصول على تأشيرة سفر جديدة من أقرب سفارة أو قنصلية هندية.ويُسمح لدبلوماسيي ومسؤولي الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى والأجانب من أصل هندي ممن يحملون بطاقة الجنسية الهندية في الخارج وطواقم شركات الطيران بدخول الهند بعد الخضوع لفحص طبي إلزامي عند نقاط دخولهم.
ودعت الحكومة الهندية مواطنيها إلى تجنب السفر غير الضروري إلى البلاد التي يتفشى بها فيروس (كورونا) والامتناع عن السفر إلى الصين وإيران وإيطاليا وكرويا الجنوبية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا