التحالف العربي من اجل السودان يدعو لوقف انتهاكات حقوق الإنسان

دعا التحالف العربي من اجل السودان لوقف انتهاكات حقوق الإنسان منددا في بيان بما حدث من قمع وحشي للموكب السلمي الذي نظمته لجان المقاومة،

تعبيرا عن رفضهم لفصل ضباط في الجيش من الذين إنحازوا إلى الثورة أيام إعتصام القيادة العامة والذي قاد إلى إسقاط نظام الرئيس المعزول عمر البشير في افريل 2019.
واضاف البيان ''لقد مارست قوات الشرطة قمعا وحشيا باستخدام الهروات والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والحي، ما أدى إلى إصابة أكثر من 50 شخصاً ، وفق بيان وزارة الصحة الإتحادية ، وما يؤسف له أن يكون هذا القمع الوحشي في ظل حكومة إنتقالية جاءت بتضحيات الثوار ودماء الشهداء، ويمثل علامة فارقة في مسيرة ما أنجزته الثورة وردة على الحريات العامة والممارسة الديمقراطية ويذكر السودانيين بالنظام البائد وأساليبه، ويعد انتهاكا صريحا للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الواردة في الإعلان العالمي لمواثيق حقوق الإنسان، كما يمثل خرقاً للوثيقة الدستورية التي نصت على كفالة حق التجمع والتظاهر والتعبير السلميين''.
ودعا التحالف العربي من اجل السودان الي تحقيق مطالب الثورة في إعادة هيكلة الشرطة وكل المنظومة الأمنية، وأن يشرف مجلس الوزراء بشكل مباشر على هذه الإجهزة بعد تعديل الوثيقة الدستورية حتى يصبح تعيين وزيري الدفاع والداخلية ورئيس جهاز الأمن من اختصاص رئيس مجلس الوزراء، خاصة وأن القمع الذي وقع من قبل الشرطة يعد ضمن سلسلة من انتهاكات متتابعة .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا