السوداني يتراجع عن تصريحاته السابقة ": العراق لم يعد بحاجة لقوات أجنبية قتالية بل استشارية"

كشف رئيس وزراء العراق محمد شياع السوداني، أن بلاده بحاجة لمراجعة العلاقة مع التحالف الدولي، في ظل عدم حاجتها إلى قوات قتالية

أجنبية بل استشارية.

جاء ذلك في مقال للسوداني نشرته كل من وكالة الأنباء العراقية (واع) وصحيفة لوموند الفرنسية اليوم الأربعاء 25 جانفي 2023، عشية زيارته إلى باريس الخميس 26 جانفي.
وقال السوداني إن بلاده ترغب في ترسيخ التعاون العسكري والأمني مع الجانب الفرنسي، "تناغما مع هدفنا في رفع قدرات قواتنا الأمنية القتالية، وهي الآن تحقق تلك الغاية".
وأضاف أن هذا الوضع "يجعل العراق في غير حاجة لقوات قتالية أجنبية، بل قوات استشارية لسد احتياجات قواتنا من التدريب والتجهيز".
ومضى يقول: "وهذا يعني أننا بحاجة دائمة إلى مراجعة العلاقة مع التحالف الدولي ورسم خارطة التعاون المستقبلي في ظل التطور الدائم في القدرات القتالية لقواتنا المسلحة".
ويأتي هذا المقال بعد أيام من دفاع السوداني خلال حديثه لصحيفة "وول ستريت جورنال"، عن وجود قوات أمريكية في بلاده، ولم يحدد جدولا زمنيا لانسحابها، مؤكدا أهميتها في مكافحة تنظيم "داعش".

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا