السودان يمدد حالة الطوارئ بولاية النيل الأزرق 30 يوما

أعلنت السلطات السودانية، الثلاثاء 24 جانفي 2023، تمديد حالة الطوارئ جنوب شرقي البلاد لمدة 30 يوما، لوقف الاقتتال القبلي وفرض هيبة الدولة.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، أن "حاكم إقليم النيل الأزرق (جنوب شرق) أحمد العمدة بادي، أصدر مرسوما بتمديد إعلان حالة الطوارئ بالإقليم لمدة ثلاثين يوما".

وفي أكتوبر 2022، فرضت السلطات السودانية حالة الطوارئ بولاية النيل الأزرق، لوقف صراع بين قبائل المنطقة، وتمددها كل شهر منذ ذلك الحين.
وفوّض القرار الجديد للسلطات الأمنية "التدخل بكافة الإمكانيات المتاحة لوقف الاقتتال القبلي وفرض هيبة الدولة واستخدام كامل الصلاحيات الدستورية والقانونية لاتخاذ الإجراءات المناسبة حسب طبيعة الحال".وفي 15 جانفي الجاري، وقعت قبائل بإقليم النيل الأزرق، اتفاقا لوقف النزاع القبلي الذي أسفر عن قتلى وجرحى طوال عام 2022 وفق وكالة ''رويترز'' للأنباء.
ويشكو الإقليم السوداني نزاعات قبلية متكررة جراء خلافات على أراضٍ ومراعٍ وموارد مياه، بينما تقول الأمم المتحدة إن الصراعات بين قبائل المنطقة أكتوبر الماضي أودت بحياة 250 شخصا، وإصابة 572 آخرين ونزوح الآلاف.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا