تقرير: 313 مليار دولار خسائر الكوارث الطبيعية في 2022

قدرت شركة (إيه.أو.إن) الناشطة في مجال الوساطة التأمينية، الأربعاء 25 جانفي 2023، أن الكوارث الطبيعية، التي كان تغير المناخ وراء كثير منها،

تسببت في خسائر اقتصادية عالمية بقيمة 313 مليار دولار في 2022، وإن أقل من نصف هذه الخسائر فقط كان مؤمنا عليه.

وارتفع عدد الأحداث الكارثية مثل الفيضانات والأعاصير، حيث بلغ 421 حالة على الأقل مقارنة بمتوسط 396 حالة منذ عام 2000.وبحسب التقرير، وقعت 75 بالمئة من الخسائر العالمية المؤمن عليها في الولايات المتحدة حيث ترتب على الإعصار إيان، الذي ضرب ولاية فلوريدا في سبتمبر 2022، تعويضات تتراوح بين 50 و55 مليار دولار من إجمالي الخسائر الاقتصادية التي بلغت 95 مليار دولار.والإعصار إيان هو الكارثة الطبيعية الثانية في قائمة الكوارث الطبيعية الأعلى تكلفة التي واجهها القطاع التأميني على الإطلاق.
وفي أستراليا، بلغت الخسائر التأمينية المرتبطة بالفيضانات رقما قياسيا عند أربعة مليارات دولار، إذ توسعت آثار ظاهرة لا نينيا المناخية في 2022 وتسببت في هطول الأمطار غزيرة وفيضانات في أنحاء البلاد.وبالنسبة لباكستان، قالت إيه.أو.إن نقلا عن هيئة الأرصاد الجوية المحلية إن كمية الأمطار التي هطلت خلال فترة الرياح الموسمية من يوليو إلى سبتمبر زادت عن المتوسط بمعدل 175 بالمئة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا