قبل أيام من العودة المدرسية: عودة الخلافات بين النقابات وسلطة الإشراف

أيام قليلة تفصل عن العودة المدرسية الا ان هذه العودة ستتزامن مع احتجاج الأساتذة على حركة النقل من جهة وغضب المعلمين لعدم تفعيل الاتفاقية المبرمة منذ2015 وتهديدهم باضراب عام من جهة اخرى.
يهدد المعلمون بالدخول في سلسلة من الاحتجاجات

والاعتصام بداية من غرة سبتمبر على خلفية عدم تفعيل الاتفاقية المبرمة مع سلطة الإشراف منذ 5 ديسمبر 2015 والمتعلقة بالتقاعد والترقيات الاستثنائية لاساتذة المدارس الابتدائية الى جانب انتداب النواب والمنح الجامعية فضلا عن الاجازة التطبيقية لخريجي المعاهد العليا .. .

تتزامن تحركات المعلمين مع الاستعداد للعودة المدرسية وتنطلق غرة سبتمبر بتنظيم يوم غضب جهوي بكامل تراب الجمهورية يكون مشفوعا باعتصام أمام المندوبيات الجهوية وفق ما صرح به لـ«المغرب» المستوري القمودي الكاتب العام لنقابة العامة للتعليم الأساسي ثم تنظيم يوم غضب وطني امام وزارة التربية يوم 5 سبتمبر والاتجاه نحو تنظيم إضراب عام في 5 اكتوبر المقبل علما وان 5 اكتوبر هو اليوم العالمي للمربي في حالة عدم ايفاء سلطة الإشراف بتعهداتها.
المستورى القمودي أكد لـ«المغرب» ان عديد المشاكل بالافاضة الى عدم تفعيل اتفاق تم ابرامه بين سلطة الاشراف والنقابة منذ 2015 وبحضور مختلف الهياكل المعنية على غرار وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة المالية وبالتالي فانه من المفترض ان تكون هذه الاتفاقية قد فعلت منذ مدة لكن عند تطبيق بنودها ظلت حبرا على ورق وبالتالي نعتبر ان الوزارة تنكرت تحت عنوان ان الأمر بيد وزارة المالية وان الحكومة ترفض الانتدابات ولذلك قررت الهيئة الادارية للنقابة الدخول في سلسلة من التحركات وان لم يتم الالتزام بهذه التعهدات فقد حدد يوم 5 اكتوبر المقبل لتنفيذ اضراب عام.

رغم عقد جلسة بين النقابة وسلطة الاشراف مؤخرا وصفت من قبل الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الأساسي بالايجابية الا ان المعلمين ينتظرون المصادقة وتفعيل الاتفاقية، وقد اعتبر المستوري القمودي ان العودة للإضراب والاحتجاجات من اجل تفعيل ما تم الاتفاق حوله امر غير منطقي ولا يحدث في اي مكان اخر مشيرا الى ان نفس المطالب سبق وان احتج واضرب من اجلها الإطار التربوي .

اما النقابة العامة للتعليم الثانوي فقد اكدت انه على اثر ما جد من مشاكل في حركة النقل الجهوية في العديد من الجهات والخاصة بتسوية وضعيات الزائدين عن النصاب والمدارس الاعدادية التقنية والمكلفين بالعمل الاداري اضافة الى تعمد المندوبيات الجهوية الضغط على الاهرامات وحجب الشغورات قررت انها لن تشارك في حركة النقل الانسانية ما لم يتم النظر في كل المشاكل العالقة بحركة النقل الجهوية، ومن المنتظر ان تدرس النقابة خلال هيئة ادارية قطاعية ستلتئم في 3 سبتمبر المقبل هذه المسائل وتقرر الأشكال النضالية الممكنة ..
مرشد ادريس الكاتب العام المساعد بالنقابة العامة للتعليم الثانوي افاد في تصريح لـ«المغرب» انه كان من المنتظر النظر في حركة النقل الإنسانية امس لكن بعد التجاوزات التى قامت بها المندوبيات الجهوية والحلول الترقيعية وعدم انتداب اساتذة جدد وما انجر عنه من احتقان تمت مراسلة الوزارة وطلبنا منها تعليق حركة النقل الى حين ايجاد حل وفتح باب الانتدابات لانه يوجد نقص فادح في القطاع مشيرا الى جلسة مع ممثلي الادارة ومن المنتظر ان يطرح الموضوع مع الأطراف المعنية في وزارة المالية ورئاسة الحكومة مشيرا الى ان النقابة ستنتظر الرد وان الهيئة الإدارية يوم 3 سبتمبر ستقرر .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا