مسيرات ووقفات تضامنية مع المؤسسات الأمنية: رسالة ترحّم على شهداء الوطن من الأمنيّين والعسكريين والمدنيّين

المنستير: تنظيم مسيرة مساندة لقوات الأمن والجيش الوطنيين في مكافحتها للارهاب

نظم الاتحاد الجهوي للشغل بالمنستير مسيرة سلمية مساندة لقوات الامن والجيش الوطنيين في مكافحة الارهاب انطلقت من أمام مقر الاتحاد نحو مقر اقليم الحرس الوطني.
وقدم المشاركون في المسيرة باقة من الورود الى أعوان الحرس الوطنى ورفعوا خلالها شعارات مساندة لقوات الامن في مقاومتها للارهاب على غرار «كلنا فداء لقواتنا البواسل وأهلنا في بن قردان».
وأوضحت عضوة المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بالمنستير نعيمة عمامو أن الهدف من السيرة تقديم تحية الى قوات الجيش والامن والديوانة وأبطالنا البواسل الذين تصدوا الى الارهابيين وتحية الى أهالينا في بن قردان وأضافت القول: «قواتنا سواء العسكرية أو الامنية أو الديوانية منتصرة لا محالة وشعبنا منتصر لا محالة».

واعتبر الكاتب العام للنقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بالمنستير مراد بن صالح أن المسيرة بادرة طيبة تزيد العزيمة قوة في مقاومة الارهاب وتؤكد أن الارهاب ليس له حاضنة شعبية في تونس.
وأكد أنه بفضل التفاف المواطنين والمجتمع المدني حول المؤسستين الأمنية والعسكرية وبفضل هذه اللحمة الوطنية سيقتلعون الارهاب الدخيل علينا من جذوره وحث المواطنين على ملازمة اليقظة وضرورة الابلاغ فى حال ملاحظة أي أمر مستراب ويمس بالأمن العام.

توزر:
وقفات تضامنية ومساندة للمؤسستين الامنية والعسكرية ودعوة إلى وحدة الصف الوطني
وجه ناشطون في المجتمع المدني بولاية توزر في وقفة مساندة وتضامن مع المؤسستين الأمنية والعسكرية نفذت بعد ظهر أمس رسائل إلى الاحزاب السياسية بضرورة وحدة الصف في مواجهة الارهاب.
وقال علي النوي الناشط في المجتمع المدني «إن هذه الوقفة هدفها توجيه رسالتين أساسيتين أولاهما الى الارهابيين بأن تونس عصية عليهم والثانية هي رسالة ترحّم على شهداء الوطن من الامنيين والعسكريين والمدنيين.
من جانبه دعا محمد المولدي ساسي رئيس جمعية النهوض بالقطاع السياحي بتوزر التي دعت الى هذه الوقفة وشارك فيها عدد من ناشطي النسيج الجمعياتي الى ضرورة الانتباه واليقظة لقطع الطريق أمام الارهاب واجتثاثه من جذوره.
وأضاف أن تونس في حاجة اليوم الى استتباب الامن والى أن تسترجع صورتها كبلد آمن كي تتمكن من استئناف مسار التنمية وخاصة كي تستعيد مكانتها واشعاعها السياحي.
وكان المعتصمون المطالبون بالتشغيل بمقر ولاية توزر منذ 48 يوما نظموا صباح أمس وقفة مساندة للمؤسستين الامنية والعسكرية معبرين عن دعمهم لاهالي منطقة بن قردان وداعين الى أن يكون التونسيون يدا واحدة فى محاربة الارهاب.
وذكرت فاطمة الزهراء زعرة إحدى المعتصمات بأن الظرف الذي تمر به البلاد يقتضي مصالحة وطنية والابتعاد عن المصالح الضيقة من أجل مصلحة الوطن معتبرة أن القضاء على الارهاب يقتضي أيضا محاربة مظاهر الفقر والتهميش والبطالة.
كما برمجت لجنة الاعتصام تنفيذ حملة للتبرع بالدم بالتنسيق مع فرع الهلال الاحمر التونسي والمستشفى الجهوي بتوزر.

قبلي:
وقفة تضامنية مع المؤسستين العسكرية والأمنية بكافة المؤسسات التربوية
بدعوة من الاتحاد الجهوي للشغل انتظمت صباح أمس بكافة المؤسسات التربوية بقبلي وقفة تضامنية دامت ربع ساعة إثر موكب تحية العلم عبر خلالها التلامذة عن مساندتهم المطلقة لمجهودات المؤسستين العسكرية والامنية في الذود عن حمى الوطن مترحمين عبر تلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء الذين سقطوا يوم الاثنين في معركة الكرامة ببنقردان على حد تعبير الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي بقبلي الشمالية لزهر بوعبيد.
وأضاف المصدر ذاته ان هذه البادرة التي احتضنتها كافة المؤسسات التربوية ترمي بالاساس الى مزيد زرع روح الوطنية والتعلق بتراب تونس لدى الناشئة والتأكيد على الوقوف صفا واحدا ضد شريعة القتل والارهاب التي ينتهجها الضالون الذين حاولوا وفشلوا في المس من أمن تونس العلم والمعرفة والحداثة مؤكدا ان دماء الشعب وأولهم المربون والتلاميذ ليست بعزيزة على الوطن الذي يظل أبناؤه مشاريع للشهادة في سبيل حمايته.

أمام المسرح البلدي بالعاصمة
اللجنة الوطنية لصد العدوان على ليبيا ومقاومة الارهاب تنظم وقفة وطنية للتنديد بالارهاب
نظمت اللجنة الوطنية لصد العدوان على ليبيا ومقاومة الارهاب وقفة امام المسرح البلدي بالعاصمة للتنديد بالهجمات الارهابية التي جدت فجر يوم الاثنين ببن قردان ودعت جميع القوى الحية في البلاد إلى المشاركة بكثافة في المسيرة الوطنية المزمع تنظيمها السبت القادم.
كما نددت اللجنة بالجريمة الجبانة التي ارتكبتها العصابات التكفيرية في حق اهالي بنقردان مشيدة بالصمود البطولي للقوات العسكرية والامنية وتصديهم الشجاع لهذه الجماعات الارهابية وبدور اهالي بنقردان في مساندتها من أجل القضاء على هذه الجماعات وافشال مخططاتها.
واعتبرت ان هذه العملية الارهابية تعد امتدادا لمخطط استعماري رجعي يستهدف المغرب العربي بعد هزائمه المتلاحقة في سوريا والعراق والصمود التاريخى لمحور المقاومة.
يذكر ان اللجنة الوطنية لصد العدوان على ليبيا ومقاومة الارهاب تضم عددا من الاحزاب ومكونات المجتمع المدني على غرار الرابطة التونسية للتسامح وحركة الشعب والوحدويون الاحرار وحركة المرابطين والهيئة العربية لدعم المقاومة العربية والتيار الشعبي.

سليانة :
مواطنون وأمنيون يقبلون بكثافة للتبرع بالدم لفائدة جرحى بن قردان
توجه عدد كبير من مواطنين وأمنيين بولاية سليانة إلى المستشفى الجهوي بالجهة للتبرع بالدم لفائدة جرحى العملية الأمنية التي شهدتها مدينة بن قردان أمس بعد الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له .
ونقلا عن الناطق الرسمي باسم النقابة الجهوية للأمن أن الإقبال الكثيف على المستشفى يؤكد الوحدة بين أبناء المؤسسة الأمنية والمواطنين في مواجهة آفة الإرهاب .
دقيقة صمت أثناء تحية العلم بكافة المدارس والمعاهد الثانوية يوم الأربعاء

دعت وزارة التربية كل أفراد الأسرة التربوية من تلاميذ ومربين إلى الوقوف دقيقة صمت اليوم الأربعاء 9 مارس 2016 بعد تحية العلم بكافة المدارس الابتدائية والمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية ترحما على أرواح الأمنيين والعسكريين والمدنيين وأعوان الديوانة الذين سقطوا في عملية بن قردان.

في مدنين:
النساء يقدمن الورود للجيش والأمن
اختارت الغرفة الفتية العالمية بمدنين الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بطريقتها الخاصة بعد العملية الإجرامية التي عاشتها مدينة بنقردان التي شهدت سقوط شهداء فداء الوطن، حيث تم تقديم الورود المخصصة للمرأة في عيدها الى الجيش واعوان الشرطة والحرس بمدنين من المشاركات في الدورة التدريبية تحت عنوان «اللا قايدة».
وقال عضو من الغرفة الفتية بمدنين أن هذه اللفتة الرمزية هي تخليد لروح الشهداء الابرار ودعم وتشجيع ومساندة للقوٌات المسلّحة في الجيش والأمن.

تواصل تعليق الدروس ببن قردان لليوم الثاني

بدأت الحركة تعود تدريجيا إلى مدينة بن قردان بعد ليلة هادئة لم يسمع فيها اطلاق نار إلتزم فيها المواطنون بحظر التجول الذي انطلق بداية من الساعة السابعة مساء.
وأعلنت النقابة الاساسية للتعليم الثانوي ان الدروس تعطلت أمس أيضا بكافة الإعداديات والمعاهد الثانوية نظرا للظروف الامنية التي تعيشها المدينة. كما تم بعد ظهر أمس تشييع جثامين الشهداء أصيلي المنطقة الذين سقطوا أثناء الهجوم الإرهابي ببن قردان .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا