لقاء بين قائد السبسي الابن والعكرمي وبن تيشة والرياحي والبارودي: تسوية الخلافات والبحث في سبل الانصهار أو تشكيل جبهة موحدة بين الحزبين؟

علمت «المغرب» من مصادر مطلعة أن لقاء لإذابة الجليد تمّ مساء يوم الأحد المنقضي، عشاء، جمع قيادات من نداء تونس، حافظ قائد السبسي الأمين العام المكلف بالإدارة التنفيذية ونور الدين بن تيشة ولزهر العكرمي برئيس

الاتحاد الوطني الحرّ سليم الرياحي ومحمود البارودي، لقاء طرح فيه المشاكل الخلافية بين الحزبين والتي على خلفيتها علقّ الاتحاد الحرّ عضويته في تنسيقية الائتلاف الحاكم.

بحث كل من نداء تونس والاتحاد الوطني الحر في هذا اللقاء عن كيفية العمل بصفة مشتركة أما من خلال الانصهار في حزب واحد أو تشكيل جبهة انتخابية موحدة تحت تسمية «نداء الوطن» أو اختيار تسمية أخرى بعد التوافق، نقاط مازالت مجرد فرضيات وقيد التشاور بين الطرفين، علما وأن الاتحاد الوطني الحرّ كان قد أجرى مشاورات مع حزب المبادرة من أجل الاندماج ولكن تعطلت هذه المشاورات والسبب حرب الزعامة، من يترأس الحزب الجديد.

لقاء لتسوية الخلافات
محمود البارودي النائب بالمجلس الوطني التأسيسي سابقا والمرشح لخطة المدير التنفيذي للاتحاد الوطني الحر اعتبر في تصريحه لـ»المغرب» أن اللقاء كان ايجابيا وخصص في جزء كبير منه لتسوية الخلافات بين حزبين مشاركين في الحكومة وتصفية النفوس فيما بينهما، مشيرا إلى أنه من نسق هذا اللقاء في محاولة منه لتقريب وجهات النظر ورأب الصدع لأن الصراع القائم لا يخدم مصلحة البلاد ولا الطرفين ومن شأنه أن يؤثر على عملهما باعتبار أن تنسيقية الائتلاف الحاكم أشغالها متعطلة وهذا التعطيل كبّل أيضا عمل رئيس الحكومة الحبيب الصيد.

البارودي أضاف أنه تمّت حلحلة الخلافات وقد ناقش الحزبان إمكانية تشكيل جبهة انتخابية موحدة بينهما إما تحت تسمية «نداء الوطن» مثلا أو الاتفاق على اختيار تسمية أخرى، المسألة مازالت قيد التشاور وما يمكن التأكيد عليه هو أن هذا اللقاء خصص بالأساس لتصفية وتنقية الأجواء بين الحزبين وطي صفحة الماضي وخاصة مسألة التحاق النواب المستقيلين من الاتحاد إلى نداء تونس على أن لا تتكرر مثل هذه التصرفات مستقبلا، ومن المنتظر أن تستأنف تنسيقية الائتلاف الحاكم اجتماعاتها نهاية الأسبوع الجاري أو بداية الأسبوع المقبل على أقصى تقدير وعقد اجتماعات ثنائية بين الأحزاب الحاكمة.

البارودي يلعب دور المنسق
وعن التحاقه بالاتحاد الوطني الحر وتعيينه مديرا تنفيذيا للحزب، قال محمود البارودي إنه مازال لم يلتحق رسميا بالحزب ومازال لم يقبل بالخطة التي .....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا