مدير معهد باستور وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كوفيد 19 الهاشمي الوزير لـ«المغرب»: تحسّن كبير في الوضع الوبائي بعد إكتساب مناعة جماعية إلا ان الخطر لا زال يتهدد المتقدمين في السنّ

رغم التحسّن الكبير في الوضع الوبائي بإكتساب حوالي 80% من التونسيين لمناعة ضدّ فيروس كوفيد 19 الا ان الخطر لا زال يشمل فئة المتقدمين في السن خاصةّ وذوي المناعة الضعيفة

الذين لم يتلقوا التلقيح، وفق ما كده لـ«المغرب» مدير معهد باستور وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كوفيد 19 الهاشمي الوزير الذي دعا الى ضرورة مواصلة الإقبال على التلقيح الذي أصبح مُتاحا خلاله اختيار نوعية التلقيح.

أكد مدير معهد باستور وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كوفيد 19 الهاشمي الوزير لـ«المغرب» ان عديد المؤشرات تفيد بأن الوضع الوبائي في تحسّن كبير، بداية من تراجع عدد التحاليل الإيجابية والحالات الحاملة للفيروس والتراجع الكبير في عدد الوفايات الذي بلغ حدود صفر حالة وفاة بتاريخ 11 اكتوبر الجاري بالإضافة الى إغلاق عديد الأقسام التي كانت مُخصّصة للكوفيد 19 في المستشفيات.
التحسن الكبير في مؤشرات الوضع الوبائي في تونس خلال هذه الفترة كان متوقّعا، وفق مدير معهد باستور وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كوفيد 19 الهاشمي الوزير الذي أوضح ان حوالي %80 من التونسيين اكتسبوا مناعة ضدّ فيروس كوفيد 19 وهم أساسا موزعون على 3 فئات، تشمل الأولى هؤلاء الذين اكتسبوا مناعة بعد تطعيمهم بالتلقيح فيما اكتسبت الفئة الثانية مناعة طبيعيّة بعد الإصابة بالفيروس فيما كتسبت الفئة الثالثة مناعتها بالإصابة بالفيروس والتلقيح معا.

و لا يعني تحقيق نسبة مناعة جماعية في حدود %80 لا يعني ان خطر فيروس كوفيد 19 قد زال، حيث أكد الوزير ان الخطر لا زال يشمل بصفة خاصة فئة المتقدمين في السنّ الذين لم يتلقوا التلقيح نظرا لإمكانية تعرّضهم للعدوى حتى من طرف الأشخاص الملقّحين أو الذين اكتسبوا مناعة بصفة عامة، ودعا الوزير الى مواصلة الإقبال على تلقي التلقيح خاصة لفئة المتقدمين في السنّ مشيرا الى ان وزارة الصحة تنظم خلال هذه الفترة أياما مفتوحة للتلقيح مع إتاحة إختيار نوعية التلقيح.

هذا وقد انطلقت وزارة الصحة في تنظيم أيام مفتوحة للتلقيح المكثّف ضدّ فيروس كوفيد 19 منذ يوم الاحد 10 أكتوبر الجاري وستتواصل إلى غاية الاثنين 18 من نفس الشهر، وتشمل الايام المفتوحة الفئة العمرية 18 سنة فما فوق، سواء المسجلين أو غير المسجلين المدعوين أو غير المدعوين وذلك لتلقي الجرعة الاولى وحتى الجرعة الثانية مع إتاحة اختيار نوع اللقاح من بين لقاحات «أسترازينيكا» و«كورونافاك (سينوفاك)» و«فايزر» و«مودرنا» و»جونسن».

إحصائيات حملة التلقيح
أحدث نشرية يومية نشرتها وزارة الصحة حول تقدم الحملة الوطنية للتلقيح، تفيد بان العدد الجملي لمن استكملوا التلقيح ضد فيروس كوفيد 19 بجرعتين او اللقاح ذي الجرعة الواحدة الى حدود أول امس الثلاثاء 12 أكتوبر الجاري بلغ 4.113.510 شخصا موزعين على 3.224.396 ممن تلقوا جرعتين من التلقيح و382.915 ممن تلقوا جرعة واحدة من لقاح جونسون آند جونسون و506.199 ممن تعرضوا للاصابة بفيروس كوفيد 19 وتلقوا جرعة واحدة.

اما العدد الجملي لمن تلقوا الجرعة الاولى من التلقيح في انتظار تطعيمهم بالجرعة الثانية، فعددهم يبلغ 2.091.848 شخص، وفق نفس النشرية اليومية التي تنشرها وزارة الصحة حول تقدم الحملة الوطنية للتلقيح والتي أوردت الوزارة من خلالها ان عدد المسجلين بمنظومة «ايفاكس» بلغ الى حدود يوم الثلاثاء 12 اكتوبر الجاري 6.485.095 شخصا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا