الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية: دعوة للاتفاف وراء المؤسسة الامنية و العسكرية

على إثر الهجوم الإرهابي الغادر الذي جد فجر يوم الاثنين 7 مارس 2016 على مدينة بن قردان والذي استهدف بالخصوص عددا من المنشآت العسكرية والأمنية ، وأدى إلى سقوط عددا من الشهداء من بين قوات الجيش والأمن والديوانة والمدنيين الأبرياء العزل يندد الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية

بهذه العملية الإرهابية الجبانة والنكراء.

وإن الاتحاد إذ يترحم على أرواح الشهداء الأبرار متقدما بتعازيه الحارة لعائلاتهم، فإنه يحيي شجاعة قوات الجيش والأمن الوطنيين وتصديهم الباسل والناجع للعصابات الإرهابية. كما يؤكد الاتحاد على ضرورة مزيد الالتفاف وراء القوات العسكرية والأمنية وإسناد جهودها في الدفاع عن حرمة تونس واستقرارها وأمن شعبها، وعلى أهمية مزيد ترسيخ الوحدة الوطنية بين مختلف أفراد الشعب التونسي للوقوف صفا واحدا في مواجهة دعاة التقتيل والتخريب وسفاكي الدماء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا