انطلاق العودة المدرسية بتدارك محاور السنة الماضية: أبرز التغييرات : الدراسة يوما بيوم ... التقليص في عدد أيام العطل ... التمديد في السنة الدراسية

تقرر التقليص في ايام العطل المدرسية واعتماد نظام الدراسة يوم بيوم اي بنظام الافواج وتدارك محاور السنة الماضية

مع المحافظة على جميع المواد التعليمية والتمديد في السنة الدراسية تلك كانت ابرز النقاط التى سيتم اعتمادها خلال السنة الدراسية 2020 - 2021.
هذه العودة ليست عودة طبيعية لأنها مرتبطة بوضع صحي خاص ولا وتجد خيارات كبيرة فإما ترك التلاميذ دون دراسة خاصة بعد انقطاع لمدة ستة اشهر وهذا «اخطر» او التأقلم مع الظروف الصعبة والاستعداد للعودة المدرسية مع الاخذ بعين الاعتبار عدة مسائل، وفق وزير التربية فتحي السلاوتي الذي اكد خلال ندوة صحفية خصصت امس للعودة المدرسية انه على اثر اجتماعات عديدة مع مختلف المعنيين بالشأن التربوى تم تثبيت العودة المدرسية يوم 14 بالنسبة للإطار التربوى ويوم 15 للتلاميذ من خلال التدرج وفق رزنامة تم الاعلان عنها منذ بداية الاسبوع حسب السنوات الدراسية مع التعامل بمرونة وفق ما تقتضيه الوضعية الصحية ...
وشدد الوزير على ان العودة المدرسية لهذه السنة سيخصص منها بين 4 و6 اسابيع لاستكمال ما بقى من السنة الدراسية الفارطة التى انقطعت بسبب كورونا لأنه لا يمكن الانطلاق في برامج دراسية جديدة في حين ان هناك محاور لم تكتمل .
قدم وزير التربية معطيات حول السنة الدراسية المقبلة منها عدد التلاميذ يبلغ حوالي 2 مليون و215 الف تلميذ وستتم تسوية وضعية حاملي الشهائد العليا الى جانب الاتفاق على تسوية وضعية عدد من الاساتذة النواب، والتعاقد مع قرابة 500 عامل مع ارتفاع عدد المؤسسات الى 6115 مؤسسة تربوية بزيادة 11 مؤسسة فقط، ومن بين الاشكاليات المطروحة التى يجب تجاوزها تماشيا مع الوضع الصحى الدقيق اشكالية التزود بالماء وسجلت الوزارة من خلال اللجان التى كونت وجود461 مؤسسة تعانى في التزود بالماء الصالح للشراب ومن المنتظر حل هذا الاشكال من خلال صهاريج الماء مع الاشارة الى انه يوجد قرابة 1415 مؤسسة غير مرتبطة بالصوناد.
وقد خصصت الوزارة حوالي 8 مليون دينار لتجهيز المؤسسات التربوية للعودة المدرسية وحوالي 2.8 مليون دينار لمجابهة المسائل الطارئة مع العلم ان الوزارة تمكن حوالي 350 الف تلميذ من الاكلة المدرسية وهناك 45 الف تلميذ في 330 مبيت وما يحتمه ذلك من تهيئة لهذه المبيتات وفق ما تقتضيه نقاط البروتوكول الصحي، واعلن الوزير في السياق ذاته انه سيتم تعقيم يومي لهذه الفضاءات وتوفير مستلزمات التطهير ...
ومن بين المعطيات الاخرى الاعلان عن تسجيل اكثر من 80 % من تلاميذ السنة الاولى وحوالي 66 % بالنسبة للسنوات الاخرى مرحلة ابتدائية واكثر من 35 % للمرحلة الاعدادية والثانوى، كما تمت طباعة حوالي 14 مليون نسخة من الكتب المدرسية وتوفير 20 مليون كراس مدعم ...
الكمامة والسائل المعقم وفق الوزير يجب ان تصبح من بين الادوات المدرسية، وقد وفرت الوزارة 160 ألف كمامة ذات الاستعمال الوحيد وعدد من الكمامات ذات الاستعمال المتعدد واكثر من 3 الاف لتر من السائل المعقم و4 الاف جهاز قيس حرارة بالاضافة الي توفير مخزون احتياطي من الكمامات والسائل المعقم لتوفير احتياجات التلاميذ أبناء الأسر المعوزة ، مع المتابعة اليومية لكل التغييرات التى يمكن ان تحدث من قبل لجنة قياده وخلية ازمة في انعقاد دائم مع تفعيل دور اللجان الجهوية ، والوزير ان المبدأ هو التعامل بمرونة قصوى مع تطور الوضع الصحى..
الجانب الاخر هو المسائل البيداغوجية فعلي غرار نظام الافواج، فان الوحدة الزمنية التى ستعتمد ستكون على اسبوعين دون المساس بالتنظيمات البيداغوجية، مع الاشارة الى الاعتماد على الوسائل السمعية والبصرية لتطوير التعليم عن بعد ، كما وقع التنسيق مع وزارة التعليم العالي بخصوص العطل المدرسية وتم الاتفاق على التقليص بثلاثة أيام من عطلتي نصف الثلاثي الأول ونصف الثلاثي الثاني وبأربعة أيام من عطلتي الشتاء والربيع، على أن تنتهي السنة الدراسية يوم 30 جوان 2021
وتمتد عطلة نصف الثلاثي الأول من 2 الى 4 نوفمبر 2020، وعطلة نصف الثلاثي الثاني من 4 الى 6 فيفري 2021 فيما تنطلق عطلة الشتاء يوم 24 ديسمبر 2020 وتنتهي يوم 3 جانفي 2021، وتخصص الأيام المنحصرة بين 14 و24 مارس 2021 لعطلة الربيع، ولن يتم حذف أية مادة مقابل التخفيف من بعض المحاور والدروس، وذلك ما تشتغل عليه حاليا لجان فنية بالوزارة مع العلم
وأكد الوزير أن جميع هذه الاجراءات الاستثنائية، المندرجة في اطار التوقي من عدوى فيروس كورونا، تنسحب أيضا على المدراس المنضوية تحت منظومة القطاع الخاص.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا