وزير السياحة في صفاقس: ضرورة ضبط استراتيجية للتعايش مع فيروس كورونا بعيدا عن اللجوء إلى الحجر الصحي الشامل

بالتوازي مع الابتعاد عن فرض اجراءات الحجر الصحي الشامل يجب ضبط استراتيجية للتعايش مع فيروس «كورونا» المستجد ازاء ما تشهده البلاد

من موجة ارتدادية ثانية للفيروس، وفق ما اكده وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد علي التومي امس الثلاثاء.
وقد اكد وزير السياحة والصناعات التقليدية, محمد علي التومي على ضرورة ضبط استراتيجية للتعايش مع فيروس «كورونا» المستجد بعيدا عن اللجوء الى فرض اجراءات الحجر الصحي الشامل ازاء ما تشهده البلاد من موجة ارتدادية ثانية للفيروس وذلك من اجل مواجهة الصعوبات التي من شانها ان تعترض المواطن التونسي خلال فصل الخريف القادم.
واوضح وزير السياحة والصناعات التقليدية, في تصريح اعلامي, خلال زيارة عمل يؤديها منذ امس وتمتد الى حدود اليوم الاربعاء الى ولاية صفاقس, ان وفود اكثر من 70 الف سائحا على تونس خلال الفترة الاخيرة من الموسم السياحي الحالي يعد دليلا قاطعا على ان تونس قد نجحت في الترويج لوجهتها كقبلة سياحية وبرهنت للعالم كونها نجحت في التعامل مع فيروس «كورونا» رغم خطورته».

صفاقس قطب للتسويق
واعتبر «التومي» ان جهة صفاقس تحتوي على مخزون سياحي وثقافي كبير يجب تثمينه وبامكانها ان تصبح قطبا سياحيا للاعمال والتسوق بامتياز مقترحا في هذا السياق احداث مهرجان تسوق دولي بصفاقس ينطلق بدول الجوار ويتطلع للعالمية
واشار الى ان الاشكاليات التي تعاني منها جهة صفاقس عامة وجزيرة قرقنة بصفة خاصة سواء منها البيئية او على مستوى البنية التحتية والتي تحول دون الدفع بالمنظومة السياحية والثقافية بالجهة وتثمين ما تزخر به من مخزون اثري وحضاري يجب حلحلتها ضمن مقاربة تشاركية بين السلطة المركزية والجهوية والمحلية شريطة توفر الارادة والقناعة للتوق نحو الافضل حتى تبؤ جهة صفاقس المكانة التي تستحق كقبلة سياحية عالمية.

وقد كانت لوزير السياحة في اليوم الاول من زيارته الى ولاية صفاقس عديد الانشطة الميدانية استهلها بالاطلاع على معرض الصناعات التقلديدية ببهو ولاية صفاقس ومن ثمة انطلق نحو المدينة العتيقة حيث زار سوق الصناعات التقليدية واستمع الى مشاغل الحرفيين الذين اعربوا عن تخوفهم من اندثار الصناعات التقليدية والحرف
كما ادى زيارة الى مصنع خشب الزيتون لاحد الحرفيين الشبان ومصنع الذهب لحرفي شاب آخر فضلا عن زيارة مجمع تعليب زيت الزيتون ومن المنتظر ان يؤدي مساء اليوم زيارة الى عدد من النزل وسط مدينة صفاقس.
يذكر ان برنامج اليوم الثاني من زيارة وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد علي التومي الى ولاية صفاقس سوف يخصص الى جزيرة قرقنة التي قال عنها «انها تحتوي على مخزون سياحي هام لكنه مهمش» حيث سيطلع على طريقة الصيد بواسط الشرافي وزيارة موقع احداث المدينة السياحية سيدي فنخل وميناء العطايا والاطلاع على البرنامج البلدي للتنوير العمومي بالمنطقة السياحية سيدي فرج فضلا عن الاطلاع على معرض الصناعات التقليدية وبعض الوحدات الفندقية والاقامات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا